السلامي يستغني عن مهمدينا ولهوا وفليسات

السلامي يستغني عن مهمدينا ولهوا وفليسات

حميد نورالفتح
وضع جمال السلامي ثلاثة أسماء جديدة خارج لائحة فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم، قبل الدخول في معسكر مغلق بالغولف الملكي، يوم أمس الأربعاء، حيث أوكل إلى الكاتب الإداري مهمة إخبار كل من الحارس أحمد مهمدينا واللاعبين مصطفى فليسات وعبد الله لهوا بقرار الإبعاد، لينضافوا إلى الدفعة الأولى المكونة من بلخريطية وكرتي والجيراري والداودي، دون نسيان أنور جيد وعز الدين حيسا، اللذين ما زال مصيرهما معلقا بعد عدم دخولهما في مفكرة المدرب، بالموازاة مع عدم فك الارتباط بهما بشكل رسمي، عكس اللاعب الغزوفي الذي فضل تغيير الأجواء، عقب لقاء ودي مع ممثلين عن المكتب المسير للفريق الدكالي، مقابل الحصول على جزء من مستحقاته المالية.
هذا وأبقى السلامي ضمن اللائحة الأولية أربعة وعشرين لاعبا، في انتظار وصول المهاجم السنغالي ممادو نيانغ إلى الجديدة، الأسبوع المقبل، بعد التفرغ من التزاماته مع فريقه نياري تالي المتصدر للدوري المحلي، ضمن فعاليات الدورة الأخيرة، وهي قرارات من شأنها أن تزيد وضعية الفريق الجديدي تأزما من الناحية المالية، في ظل العجز الذي يفوق مليارا ونصف المليار سنتيم، لتنضاف إليها مبالغ كبيرة متعلقة بفسخ العقود من جانب واحد، في ظل تشبث اللاعبين باحترام عقودهم الاحترافية، وهي النقطة السلبية التي تحرج مسؤولي النادي لتبريرها أمام برلمان المنخرطين خلال الجمع العام.
وعبر السلامي في أكثر من مناسبة، عن حاجته إلى مدافع أوسط أجنبي، لسد الخصاص في هذا المركز على حساسيته، خصوصا أن المفاوضات قطعت أشواطا مهمة مع أحد الدوليين السنغاليين قبل أسابيع، إبان فترة وجود السلامي بدكار رفقة رئيس الفريق، وأعطى الإشارة القوية لتزكية هذه الرغبة بعد التخلي عن البديل فليسات، وهو ما سيطيح حتما بأحد الإيفواريين الثلاثة: واتارا باسيريكي، لامين دياكيتي أو كوليبالي توبيو سانغا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *