السلطات الإقليمية بآسفي تفتح تحقيقا وتوجه إنذارات لأصحاب المقالع المخالفة

السلطات الإقليمية بآسفي تفتح تحقيقا وتوجه إنذارات لأصحاب المقالع المخالفة

محمد اليوبي

بعد المقال الذي نشرته “الأخبار” حول التركة الثقيلة التي خلفها عزيز رباح وزير التجهيز والنقل السابق، بخصوص انتشار المقالع العشوائية بنواحي مدينة آسفي، أمر عامل الإقليم بفتح تحقيق في الموضوع، حيث انتقلت الفرقة الإقليمية لمراقبة المقالع إلى المناطق المعنية، وأنجزت تقارير في الموضوع، سجلت من خلالها وجود خروقات ونهب عشوائي للرمال، وتواجد مقالع داخل الملك الغابوي.

وحسب المحاضر التي أنجزتها اللجنة، يتوفر “الأخبار بريس” على نسخ منها، سجلت عدم امتثال أصحاب المقالع لمضمون الانذارات التي وجهتها اللجنة خلال شهر أكتوبر الماضي، وخاصة التقيد ببنود كناش التحملات ومضامين التصاريح، وكذا عدم تحيين التصاميم الأنسوبية وغياب أو عدم استعمال الميزان، قررت الفرقة الإقليمية وقف تسليم وصولات الشحن المؤشرة من طرف المديرية الإقليمية للجهيز والنقل للمقالع المخالفة إلى حين التسوية الكاملة لوضعيتها الإدارية والقانونية تحت طائلة الإغلاق المؤقت في حالة عدم الامتثال، فضلا عن تبليغ أصحاب المقالع بوجوب الامتثال للملاحظات المتضمنة في محضر الفرقة الإقليمية لمراقبة المقالع المؤرخة في 20 يناير الماضي مع تحديد الآجال التي تراها ملائمة لذلك، وسبق للجنة أن قامت بمراقبة المقالع وأنجزت محاضر خلال شهر أكتوبر الماضي، كما وجهت المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك، بتاريخ 10 نونبر الماضي، إنذارات لأصحاب المقالع المخالفة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة