الرئيسيةتقارير سياسية

السلطات الإقليمية تمنع رباح من الاستفراد ببيع الممتلكات العقارية بالقنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

تلقى عزيز رباح، رئيس الجماعة الحضرية للقنيطرة، خلال الدورة الاستثنائية التي عقدها مجلس بلدية المدينة الجمعة الماضي، صفعة موجعة من قبل فؤاد المحمدي، عامل القنيطرة، الذي تدخل عبر تعرضه على النقطة 9 من جدول أعمال الدورة، والتي كانت ستمنح عزيز رباح سلطات واسعة بالموافقة على تفويض مفتوح لرئيس الجماعة بأن يباشر أعمال الكراء والبيع والاقتناء والمبادلة والمعاوضة وكل معاملة تهم الملك الخاص الجماعي.

وأكدت مصادر مقربة من رباح أن القيادي بالعدالة والتنمية لم يكن ينتظر هذه الصفعة من قبل السلطات الإقليمية، وأنه كان يظن أن هذه النقطة ستمر بجدول الأعمال ولا أحد سيعيرها أي اهتمام، بعدما حرص على جمع المعطيات حول الملك الجماعي الخاص بالبلدية، حيث بالرغم من مراسلة باشا المدينة في الموضوع بخصوص هذه النقطة، إلا أنه لم يعطها أهمية وظل محتفظا بها كنقطة بالدورة الاستثنائية إلى أن فوجئ بمراسلة عاجلة من قبل عامل الإقليم، ما اضطر رباح إلى تأجيل هذه النقطة خوفا من أن تطوله المتابعة القضائية، طبقا لفصول القانون التنظيمي من المادة 41، التي تنص على أنه لا يتداول مجلس الجماعة، تحت طائلة البطلان، في النقط التي كانت موضوع تعرض تم تبليغه لرئيس المجلس من قبل عامل العمالة أو الإقليم، وإحالته إلى القضاء الاستعجالي بالمحكمة الإدارية للبت فيه، كما أن كل إخلال بشكل متعمد بهذه المادة يوجب الإجراءات التأديبية من عزل للأعضاء أو توقيف أو حل للمجلس، المنصوص عليها حسب الحالة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق