الدوليةالرئيسية

السلطات الجزائرية تستدعي رئيس الوزراء السابق ووزير المالية الحالي للتحقيق في قضايا “فساد”

استدعت محكمة جزائرية رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى ووزير المالية الحالي محمد الوكال ضمن التحقيقات التي تجريها في قضايا “فساد وإهدار المال العام”.

ويعد المسؤولان من المقربين للرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة. وعين أويحيى عدة مرات في منصب رئيس الوزراء بينما كان الوكال يشغل منصب محافظ البنك المركزي الجزائري قبل ان يعين في منصب وزير المالية.

في الوقت نفسه ذكرت وسائل إعلام جزائرية أن الرئيس المؤقت للبلاد عبد القادر بن صالح قرر تعيين عمار حيواني في منصب محافظ البنك الركزي بالنيابة، وكان حيواني يشغل منصب نائب محافظ البنك المركزي في وقت سابق.

وتولى بن صالح السلطة بعد تنحي الرئيس السابق بوتفليقة قبل عشرة أيام تحت ضغط الجيش وأسابيع من المظاهرات التي قادها الشباب المطالب بالتغيير.

وتشهد البلاد مظاهرات مستمرة منذ أكثر من شهرين بهدف تغيير النظام لكنها بدأت كحركة معارضة لإعادة ترشح بوتفليقة للعهدة الخامسة بسبب حاله الصحية المتدهورة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق