السلطات الفرنسية تقتل متهما بالهجوم على مركز للشرطة بباريس

قتلت الشرطة الفرنسية رجلا يعتقد أنه حاول الهجوم على مركز للشرطة في العاصمة باريس، واستدعت الشرطة خبراء متفجرات بعد أن ساورتهم شكوك في أسلاك تتدلى من ملابسه.

وبحسب مصادر إعلامية فرنسية فقد أكد الخبراء أنه لم يكن يرتدي حزاما ناسفا، مضيفة أن القتيل صاح “الله أكبر” أمام مركز للشرطة في حي غوت دور في باريس خلال الهجوم الذي تزامن مع إحياء الفرنسيين ذكرى ضحايا هجومين وقعا العام الماضي استهدفا مجلة شارلي إيبدو الساخرة ومتجرا يهوديا، وأسفرا عن مقتل 17 شخصا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.