MGPAP_Top

السلطات المحلية ببرشيد ترفض منح رخصة استثنائية لنقل زوار موسم بقلعة السراغنة

السلطات المحلية ببرشيد ترفض منح رخصة استثنائية لنقل زوار موسم بقلعة السراغنة

برشيد: مصطفى عفيف

تفاجأ مهنيو النقل بمدينة برشيد، وخاصة الذين يعملون كل موسم على نقل زوار الوالي الصالح سيدي عمر بن لحسن بنواحي إقليم قلعة السراغنة، من والى مدينة برشيد، هذه السنة، بقرار السلطات المحلية المتمثلة في باشا المدينة، برفضه الموافقة على طلب رخصة استثنائية تقدم بها مهنيو النقل كما هو معمول به منذ ما يزيد عن 26 سنة.

رفض الموافقة على طلب تقدم به أحد المهنيين الذي يشتغل في شهر غشت من كل سنة، تزامنا مع انعقاد موسم الولي الصالح سيدي عمر بن لحسن، حيث يكون قبلة لساكنة برشيد ونواحيه، في وقت وافقت فيه مصالح أخرى، من قبيل المجلس البلدي والمصالح الأمنية على طلب الترخيص، جعل مستغلي هذا الخط يحتجون على قرار باشا المدينة واعتبروه قرارا غير مبرر ومحاولة من ممثل السلطات المحلية منع المواطنين من زيارة هذا الموسم الذي تنتظره الساكنة كل سنة، مضيفين أن قرار الرفض هذا يأتي عكس قرارات وزارة التجهيز والنقل، والتي تؤكد على ضرورة منح رخص استثنائية للمهنيين مع كل مناسبة لتقوية خطوط النقل، بهدف تلبية الحاجيات الإضافية المتوقعة للمسافرين، حيث أوكلت هذه المهمة للجنة خاصة مكونة من ممثلي السلطة المحلية والإدارة العامة للأمن الوطني والمهنيين والمديرية الجهوية أو الإقليمية للتجهيز والنقل، قصد تتبع هذه العملية، خاصة في ما يتعلق بمراقبة الأسعار وجودة الخدمات، إلا أن باشا مدينة برشيد ضرب كل هذه التدابير عرض الحائط واعتبر أن الموافقة على منح رخصة استثنائية ليست من اختصاصه، في حين أنه عضو في اللجنة.

هذا وأثار قرار السلطات المحلية استنكارا كبيرا لدى الزوار الذين كانوا ينتظرون الساعات تحت لهيب حرارة الشمس، بسبب قلة وسائل النقل التي تشتغل على هذا الخط الموسمي، واعتبروا الرفض محاولة من الباشا لمنعهم من الزيارة السنوية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة