السلطات المحلية تتدخل لإنقاذ مدينة تازة من “بلوكاج” في مجلسها البلدي

السلطات المحلية تتدخل لإنقاذ مدينة تازة من “بلوكاج” في مجلسها البلدي

فاس: لحسن والنيعام

بعد سنتين من الجمود بسبب سوء تفاهم عميق بين الأحزاب المشكلة للأغلبية و”البيجيدي” الذي يترأس المجلس الجماعي لتازة، اضطر عامل الإقليم، عبد العالي الصمطي، إلى التدخل والدعوة إلى عقد دورة استثنائية للمجلس تخصص لمناقشة ملفات لها علاقة بوفاء بالتزامات المجلس والتي تضمنتها اتفاقيات مبرمة مع أطراف أخرى. وقالت مصادر “الأخبار” إن استمرار هذه الوضعية دفعت السلطات المحلية إلى دعوة المجلس إلى عقد دورة استثنائية لتنفيذ التزامات المجلس، خوفا من أن يواجه العجز ويفقد المصداقية، بعدما واجه سنتين من الجمود. وتقرر عقد هذه الدورة اليوم الثلاثاء، على أن تعقد الدورة العادية يوم 4 أكتوبر المقبل.

وكان رئيس المجلس الجماعي لتازة قد أعلن عن عقد دورة عادية للمجلس يوم 4 أكتوبر المقبل، لكن على إيقاع شرخ عميق أصاب التحالف الحكومي بالمدينة والذي يتشكل من كل من حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة الشعبية وحزب التجمع الوطني للأحرار وحزب التقدم والاشتراكية. وارتبطت هذه الأزمة بخلاف حاد بين مكونات الأغلبية، وبين جمال المسعودي، رئيس المجلس والنائب البرلماني عن حزب “البيجيدي”، وهي أزمة لها ارتباط بتمرد لنوابه الذين ينتمون إلى أحزاب التحالف نتيجة رفض منحهم تفويضات مؤثرة يؤكدون بأنهم تفاوضوا بشأنها كشرط لمنح رئاسة المجلس لحزب العدالة والتنمية. واختار كل من حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال التخندق في المعارضة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة