آخر الأخبار

السلطات بجهة الغرب تضع خطة استباقية لمواجهة كارثة الفيضانات

السلطات بجهة الغرب تضع خطة استباقية لمواجهة كارثة الفيضانات

القنيطرة: المهدي الجواهري

انكبت السلطات الجهوية للغرب الشراردة بني احسن، الثلاثاء الماضي، في اجتماع موسع حضرته مختلف المصالح الخارجية على وضع خطة محكمة متعلقة بالتدابير الواجب اتخاذها لمواجهة خطر الفيضانات بمنطقة الغرب، التي سبق لها أن خلفت منكوبين وخسائر مادية جسيمة، بعدما أضرت بالزرع والضرع، وكان لها تأثيرات سلبية انعكست على الوضعية الاجتماعية للفلاحين، الذين ظلوا منذ سنين طويلة يتعايشون مع شبح الفيضان، دون أن يجد المسؤولون الحلول الناجعة لوضع حد لكوارثه.

وعلم «فلاش بريس» أنه مع دخول الموسم الفلاحي الجديد، أصرت الوالي زينب العدوي هذه السنة على حث كل المسؤولين على وضع خطة استباقية وتجنيد كل الوسائل اللوجستيكية والمصالح الخارجية، لتكون في حالة تأهب، مع تسخير كل المجهودات والإمكانيات ووضع خطط تدخل فعالة يتم وفقها تحديد الإجراءات والتدابير الوقائية الواجب اتخاذها من أجل تفادي مخاطر الفيضانات؛ اعتبارا لكون التدابير الاستباقية والاحترازية التي تتخذ بشكل مبكر، تساهم بشكل كبير في الحد من آثار الفيضانات بالمنطقة.

وقالت زينب العدوي التي ترأست هذا الاجتماع بمقر ولاية جهة الغرب، إن سهل الغرب بطبيعته وخصائصه معرض للفيضانات، نظرا لموقعه على سافلة الحوض وعدم استيعاب أوديته للحمولات المائية، فضلا عن تربته الطينية والمرجات الموجودة به ووجود أودية غير منظمة، بالإضافة إلى شبكة الصرف الفلاحية التي تبقى غير كافية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة