الدوليةالرئيسية

السلفادور توجه صفعة قوية للبوليساريو

وجهت حكومة السالفادور صفعة قوية للباوليساريو، وذلك مباشرة بعد الدعاية التي خصصتها جبهة الإنفصاليين لمشاركة زعيمها إبراهيم غالي في مراسيم تنصيب الرئيس الجديد لجمهورية السلفادور، حيث أكدت الحكومة التي تم تشكيلها في فاتح يونيو، أنها تعمل على تقييم علاقاتها الدبلوماسية مع “الجمهورية الوهمية”.

وأوضحت وزارة خارجية السلفادور، في بلاغ رسمي، أنها تعمل على تطوير سياسة خارجية جديدة تهدف إلى تعزيز مصالح هذا البلد الأمريكي اللاتيني، ومن ذلك “تقييم الحكومة لعلاقاتها الدبلوماسية مع جبهة البوليساريو”.

وأضاف ذات البلاغ، أنه بمجرد انتهاء مرحلة تقييم العلاقات مع البوليساريو سيتم إبلاغ الرأي العام الدولي بقرار السلفادور الجديد في هذا الصدد.

وأبلغت حكومة السلفادور، رسميا، المملكة المغربية بمراجعة موقفها تجاه جبهة البوليساريو الانفصالية، وذلك في رسالة مكتوبة موجهة إلى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

وبتعليمات سامية من الملك محمد السادس، قامت مونية بوستة، كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، بزيارة رسمية إلى جمهورية السلفادور، السبت الماضي.

وخلال تقديم التهاني، طلب رئيس السلفادور من مونية بوستة نقل تحياته الحارة إلى الملك والشعب المغربي، معربا عن شكره للمملكة على مشاركتها في حفل تنصيبه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق