الشبيبة الاتحادية تهاجم “الطرح الرسمي المشوه” لموضوع الصحراء

الشبيبة الاتحادية تهاجم “الطرح الرسمي المشوه” لموضوع الصحراء
  • النعمان اليعلاوي

    مازال ملف الأزمة الدبلوماسية بين المغرب والسويد والتي اثيرت بسبب اعتزام بعض الأحزاب اليسارية السويدية تقديم مقترح للبرلمان بالاعتراف بالجمهورية الصحراوية الوهمية، يثير الكثير من التفاعل، حيث دعا المكتب الوطني “للشبيبة الاتحادية”، إلى “فتح نقاش حزبي داخلي حول موضوع قضية الصحراء، استنادا لمرجعية الحزب وهويته والقانون الدولي”، بعيدا عما وصفته بـ”الطرح الرسمي في شكله المشوه جراء تدخلات فاعلين مجهولين تحكمهم المقاربة الأمنية في تفعيله”.

    وأضاف مكتب شبيبة لشكر في بلاغ له اليوم أنه “لم يعد مقبولا اليوم ونحن نتكلم عن عهد جديد أن يتم احتكار ملف الصحراء المغربية من طرف أي جهة مهما كانت مكانتها في الدولة”، وذلك حسب بيان صحفي صادر عن المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، منتقدا  ما قال عنه “كثرة أخطاء الدبلوماسية المغربية في طريقة معالجتها للقضية والمتسمة بنهج سياسة ردود الأفعال والارتجالية وغياب روح المبادرة”.

    بيان الشبيبة الاتحادية، الذي جاء عقب إجتماع مكتبها الوطني، أمس الأحد، اعتبرت فيه أن “أنجع طريقة لحشد دعم الدول لمناصرة المغرب في سعيه نحو استكمال وحدته الترابية، هي تبنيه اللامشروط للديمقراطية ومضيه بشكل جاد نحو إقرار ملكية برلمانية حقيقية وغير مكلفة”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *