جريمة

“الشذوذ الجنسي” وراء جريمة قتل بضواحي سطات

سطات: مصطفى عفيف

 

استنفرت القيادة الجهوية للدرك بسطات كل عناصرها، بعد زوال أول أمس (الاثنين)، لتأمين أطوار إعادة تمثيل جريمة قتل راح ضحيتها المسمى قيد حياته (ع.أ) في عقده الثالث، والذي كان قد تعرض لطعنة قاتلة بواسطة سكين يوم الجمعة الماضي، على يد قاصر بمركز جماعة كيسر بإقليم سطات. وبعد تأمين مكان إعادة تمثيل الجريمة، تم إحضار المتهم وسط حراسة من طرف فرقة خاصة تابعة لسرية الدرك، وعناصر من القوات المساعدة إلى مكان وقوع الجريمة بمركز جماعة كيسر.

وخلال أطوار عملية التشخيص، اعترف المتهم بكل تفاصيل جريمة القتل والطريقة التي ترصد بها للضحية، مؤكدا أن ارتكابه للجريمة كان بغرض الانتقام من الهالك الذي كان يشهر به وسط سكان المنطقة بكونه «شاذا جنسيا»، الأمر الذي جعله يفكر في الانتقام منه بعد رسم خطة تم تنفيذها بالترصد للضحية الذي كان يوم وقوع الجريمة يقود عربة يدوية صغيرة يشتغل عليها في إيصال بضائع المواطنين، ثم تعقبه من الخلف ووجه إليه طعنات على مستوى الظهر، قبل أن يغادر مسرح الجريمة.

وكانت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي التابعة لسرية سطات، بتنسيق مع نظيرتها على مستوى سرية الفقيه بن صالح، تمكنت، مساء السبت الماضي، من إيقاف المشتبه في وقوفه وراء الجريمة بعد اعتقاله من داخل منزل أحد اقربائه بمركز جماعة سوق السبت بإقليم الفقيه بن صالح، وهي العملية التي جاءت بعدما تمكنت عناصر الدرك بسطات من فك لعز هذه الجريمة، بعد استجماع المعلومات والأبحاث بالاعتماد على الوصول لهوية الجاني عن طريق كاميرات المراقبة المتواجدة بواجهة أحد المحلات التجارية بعين المكان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق