الشرطة القضائية لمراكش تعتقل متهما بقتل امرأة ستينية وتطلق سراح ابنها

الشرطة القضائية لمراكش تعتقل متهما بقتل امرأة ستينية وتطلق سراح ابنها

 

مراكش: عزيز باطراح

 

تمكنت مصالح الشرطة القضائية، أول أمس (الاثنين)، من اعتقال بطل جريمة القتل التي ذهبت ضحيتها امرأة ستينية بحي «ديور المساكين» بمقاطعة جليز يوم السبت الماضي، فيما أطلقت سراح ابنها وطالب يقطن بمنزلها على سبيل الكراء بعد الاشتباه بهما.

وبحسب مصادر عليمة، فإن الجاني، البالغ من العمر 26 سنة، والذي يشتغل جزارا بأحد المحلات بحي الداوديات والملقب بـ«شميرو»، هو بطل جريمة قتل «رقية.ر»، البالغة من العمر 64 سنة، والذي وضع حدا لحياتها بعدما غرز مفك براغي (تورنوفيس) في رأسها ليلة السبت- الأحد الماضيين.

وأكدت مصادر قريبة من الأبحاث الجارية أن الشرطة القضائية عثرت على آثار دماء خاصة بالضحية بالملابس التي كان يرتديها المتهم أثناء تنفيذ جريمته، ليتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية قبل إحالته على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش.

واستنادا إلى المعلومات التي (حصلت عليها «الأخبار»)، فإن الجريمة ارتكبت بهدف السرقة، حيث عاينت الشرطة القضائية والعلمية الفوضى التي أحدثها الجاني بمنزل الضحية، حيث مزق الأفرشة والوسادات بحثا عن المال، ظنا منه أنها تحتفظ به بمنزلها، ولما انكشف أمره باغتها بغرز (التورنوفيس) في رأسها ليلوذ بالفرار، قبل أن تلفظ الضحية أنفاسها الأخيرة.

وكانت الشرطة القضائية قد أوقفت ابن الضحية وأخضعته للبحث طيلة يوم الأحد الماضي، إلى جانب أحد الطلبة الذي يقطن بمنزل الضحية على سبيل الكراء، بعد الاشتباه بهما، قبل أن يجري إطلاق سراحهما، أول أمس (الاثنين)، بعد إيقاف المشتبه به الحقيقي.

من جهة أخرى، تمكنت الشرطة القضائية من اعتقال بطل جريمة قتل ثانية بحي رياض العروس بالمدينة العتيقة لمراكش، إضافة إلى شخصين آخرين أحدهما قاصر، ووضعتهم رهن تدابير الحراسة النظرية.

وتعود تفاصيل القضية إلى مساء السبت الماضي، عندما انخرط الضحية المسمى قيد حياته «حسن»، والبالغ من العمر 42 سنة، في احتساء الخمر رفقة ثلاثة أشخاص آخرين بمقر سكناه بحي رياض العروس، قبل أن يدخل في خلاف مع أحد جلسائه انتهى بتلقيه طعنة بواسطة سكين على مستوى العنق، ليفارق الحياة لحظات قليلة قبل وصوله المستشفى.

وتم إيقاف المشتبه به الرئيسي بمنزل جده غير بعيد عن مكان وقوع الجريمة، حيث تمت محاصرة المنزل من طرف العشرات من المواطنين، قبل وصول مصالح الشرطة القضائية التي اقتحمت المنزل وأوقفت المتهم، بعد حوالي ساعتين من ارتكاب الجريمة.

إلى ذلك، أوقفت الشرطة القضائية شخصين آخرين أحدهما قاصر، وتم إخضاعهما للبحث، ومن المقرر أن تجري متابعتهما بتهمة عدم التبليغ عن وقوع جريمة وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة