آخر الأخبار

الشرطة تحقق مع المسؤول التقني وصحافي بموقع حزب الاستقلال بسبب “واد الشراط”

الشرطة تحقق مع المسؤول التقني وصحافي بموقع حزب الاستقلال بسبب “واد الشراط”

لازالت تفاعلات المقال الذي نشره الموقع الرسمي لحزب الاستقلال، والذي تضمن تهديدا صريحا للدولة بتصفية السياسيين بواد الشراط، وتشكيكا في حادث وفاة الراحلين أحمد الزايدي وعبد الله باها، متواصلة، فقد كشفت يومية “العلم”، لسان حزب “الاستقلال”، عن تفاصيل التحقيق في ما بات يعرف في مقال “وداي الشراط”، مؤكدة أن الضابطة القضائية شرعت منذ صبيحة يوم الأربعاء الماضي في إجراء البحث في موضوع المقال الذي نشره موقع الحزب على الانترنت “.

وأوردت الصحيفة في عددها الصادر نهاية الأسبوع الجاري، أن “تحقيقات الضابطة القضائية بالرباط، بدأت بزيارة ضباط من الشرطة القضائية إلى مقر الشركة المكلفة بتوطين موقع الحزب، والذين طالبوا المسؤولين بالشركة بالكشف عن جميع المعطيات المتعلقة بحزب “الاستقلال” على “النت”، وهو ما تأتى لهم حيث أنهم “حلصوا على جميع البيانات المتعلقة بالموقع، وبجميع المعطيات المتعلقة بالمقال موضوع البحث”.

و أضافت أن “الضابطة القضائية قامت بتوجيه استدعاء للمسؤول التقني على الموقع للحضور إلى مقر الضابطة القضائية بالرباط في أسرع وقت ممكن .. وبمجرد توصله بالاستدعاء استجاب المسؤل التقني على الموقع للاستدعاء، وتوجه صبيحة يوم الأربعاء الماضي إلى مقر الضابطة القضائية بالرباط، وتم الاستماع اليه لمدة تجاوزت 3 ساعات وتعلقت بالدور الذي يقوم به والجهة التي يتلقى منها التعليمات والجهة المسؤولة ماليا عن الموقع”.

و تضيف اليومية أن المسؤول التقني قال للشرطة القضائية أنه “لا علاقة له بالمقال موضوع البحث، وأن دوره يقتصر فقط على ما هو تقني، وأن المسؤول على نشر المقال هو الصحافي المسؤول على الموقع”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة