MGPAP_Top

الشروع في إنجاز دراسة مشروع تحلية مياه البحر لأغراض فلاحية بالداخلة

الشروع في إنجاز دراسة مشروع تحلية مياه البحر لأغراض فلاحية بالداخلة

حسن أنفلوس

عقدت اللجنة البين وزارية التوجيهية لدراسة بناء وتطوير مشروع الري على مساحة 5 آلاف هكتار من خلال تحلية مياه البحر بجهة الداخلة وادي الدهب، اجتماعها الأول الجمعة الماضي، بمقر المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الداخلة وادي الذهب.
وترتكز دراسة هذا المشروع، حسب بلاغ لوزارة الفلاحة، على مرحلتين، تتعلق الأولى بدراسة الجدوى وتحديد الخيارات الاستراتيجية من أجل إنجاز مشروع شراكة، فيما تتعلق المرحلة الثانية بمواكبة الإدارة لاختيار الشركاء الخواص من أجل التمويل المشترك للمشروع، وإعداد تصميمه والإنجاز والاستغلال، وكذا الصيانة وتدبير البنيات التحتية للتحلية والري على مدى 30 سنة.
ومن شأن هذا المشروع المهيكل، وفق بلاغ وزارة الفلاحة أن يساهم في تنمية الأنشطة الفلاحية المستدامة بالجهة، ويحتوي المشروع على وحدة لتحلية مياه البحر، بقدرة إنتاجية تصل إلى 100 ألف متر مكعب من الماء في اليوم، وإنجاز شبكة لتوزيع مياه الري ستمكن من سقي مساحة 5 آلاف هكتار وذلك باستثمار يصل إلى 1.3 ملايير درهم. ويتوجه المشروع إلى المستثمرين الفلاحيين والمقاولين الشباب بالجهة في إطار شراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص حول الأراضي الفلاحية، والذي تقوده وكالة التنمية الفلاحية.
ويتوقع أن يتم توقيع اتفاقية تفويض هذا المشروع مع بداية السنة المقبلة، حيث ستدوم أشغال الإنجاز نحو ثلاث سنوات، في حين سيتم البدء في تشغيل مشروع وحدة تحلية المياه وشبكة الري خلال سنة 2020.
وسيمكن المشروع من خلق قيمة مضافة بحوالي 500 مليون درهم سنويا وخلق ما يعادل 10 آلاف منصب شغل قار.
ويدخل هذا الاجتماع، بحسب بلاغ لوزارة الفلاحة، في إطار تنزيل مشروع التهيئة الهيدروفلاحية لمساحة 5 آلاف هكتار في جهة الداخلة، الذي تم تقديمه للملك محمد السادس خلال زيارته لمدينة الداخلة يوم 9 فبراير الجاري خلال تقديم برنامج تنمية جهة الداخلة وادي الذهب. وستستفيد الجهة في إطار هذا النموذج التنموي الجديد من استثمارات بقيمة 17,75 مليار درهم، منها 6,6 مليار درهم ممنوحة من طرف الدولة. ويهدف هذا النموذج إلى تمويل إنجاز سبعة برامج مهيكلة، تتعلق بتثمين منتوجات الصيد البحري ( 1,2 مليار درهم)، وتطوير تربية الأحياء المائية (2,8 مليار درهم)، وبناء محطة لتحلية مياه البحر لأغراض فلاحية بقدرة 100 ألف متر مكعب/ يوم (1,3 مليار درهم)، وإحداث قطب إيكو- سياحي (581 مليون درهم)، وحماية المنظومات الإيكولوجية (116 مليون درهم)، وذلك من خلال إنعاش الغطاء الغابوي المحلي، ومحاربة التصحر، وإحداث أحزمة خضراء والحفاظ على التنوع البيولوجي. وتهم هذه البرامج المهيكلة أيضا، إنجاز ميناء الداخلة الأطلسي (6 ملايير درهم)، وربط مدينة الداخلة بالشبكة الوطنية للكهرباء (1,7 مليار درهم)، فضلا عن إحداث متحف مخصص لتثمين موروث الأقاليم الجنوبية (100 مليون درهم).

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة