الرئيسيةتقارير سياسية

الشوباني يعيد صفقة اقتناء السيارات الفارهة ويخصص لها 300 مليون سنتيم

محمد اليوبي

بعد الجدل الذي أثارته صفقة اقتناء سبع سيارات فارهة «كات كات» من طرف الحبيب الشوباني، رئيس مجلس جهة درعة- تافيلالت والقيادي بحزب العدالة والتنمية، ما دفع هذا الأخير إلى إلغاء الصفقة بضغط من المجتمع المدني، يخطط الشوباني لإخراج صفقة جديدة لاقتناء نوع آخر من السيارات، بعدما خصص المجلس ميزانية قيمتها 300 مليون سنتيم لشراء سيارات جديدة بمواصفات سيارات «التوارك» نفسها.

وأفادت مصادر مطلعة بأنه بعد افتضاح أمر الصفقة التي كشفتها جريدة «الأخبار بريس»، بعد إعداد عقد مع إحدى الشركات العالمية من أجل تزويده بسبع سيارات رباعية الدفع من نوع «توارك»، وبلغت القيمة الإجمالية للصفقة 284 مليونا، قرر الشوباني ونائبه الخامس عبد الله الصغيري، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، والذي استفاد بدوره من سيارة «مرسديس» من الطراز الرفيع خصصها له الرئيس، وبوساطة من لحسن حبيبي، صاحب فندق معروف بمدينة أرفود، التوجه إلى مدينة أكادير التي يتحدر منها صاحب الفندق من أجل التفاوض مع إحدى شركات بيع السيارات هناك لاقتناء سيارات جديدة بمواصفات «التوارك» نفسها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق