الشيخ سار …ما وقع لمثلي فاس “فيه خير”

الشيخ سار …ما وقع لمثلي فاس “فيه خير”

في موقف غريب من مغني الراب السابق المعروف بالشيخ سار، عبر الأخير من خلال صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك) عن ترحيبه بالاعتداء الذي نفذه عدد من المواطنين أمس على شاب قيل أنه مثلي وظهر في فيديوهات انتشرت بالمواقع الاجتماعية بلباس نسائي.
واعتبر الشيخ سار في تدوينة له أن “الشباب لي ضربو هاداك المثلي في مدينة فاس ماشي “داعش” ماشي سلفيين ماشي متشددين ماشي ملتحين… باين من طريقة اللبس و التحسينة و تخصار الهدرة و كولشي … هادو الشباب الشعبيين … و ماشي ضروري تكون واصل شي حاجة فالدين باش تدافع على الدين” على حد تعبير مغني الراب السابق المعروف بقربه من حزب العدالة والتنمية.
واعتبر سار أن الموقف الذي اتخذه المواطنون بفاس يعبر عن “الغيرة على إنتهاك حرمات الله بالعلن”
معتبرا أن الشخص الذي تم الاعتداء عليه من الذين “كايعصاو الله و بالعلن و كايجاهرو بالمعصية و كايتحداو الشعب كامل و كايقيسوه فالمقدس ديالو “، مطالبا بوقف ما قال أنها “استفزازات المغاربة بالشذوذ و العهر العلني و خاصة فرمضان”، وأن هذه الفئة “أقلية قليلة جدا يجب أن يحترموا دين الوطن الذي يعيشون فيه”، وأضاف “أنا ضد العنف ولكن هادشي لي وقع لعله خير… باش يردع شي وحدين… وا نوضو دابا ديرو وقفة إحتجاجية لدعم المثلية في المغرب”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة