الصحافيان الفرنسيان المتهمان بابتزاز الملك محمد السادس يمثلان أمام استئنافية باريس

الصحافيان الفرنسيان المتهمان بابتزاز الملك محمد السادس يمثلان أمام استئنافية باريس

سيمثل غد الثلاثاء، الصحفيان الفرنسين إيريك لوران وكاثرين غراسيي، المتهمان بـ”ابتزاز” الملك محمد السادس ومطالبته بمليوني أورو أمام قاضي محكمة الاستئناف في باريس، من أجل المطالبة بإلغاء التسجيلات الموضوعة ضدهما، والمعتمدة في ملف ابتزاز الملك، لأنه “تم الحصول عليها بطريقة غير قانونية” واستعمالها كان “تحايلا غير قانوني”، حسب تعبير محامي المتهمين.

وسيحاول دفاع الكاتبين الفرنسيين اللذين طالبا القصر بمبلغ 2 مليون أورو من أجل التراجع عن كتاب هاجم فيه المغرب ونظام الحكم، وذلك بعد كتاب سابق نشره إريك لوران تحت مسمى “الملك المستحوذ”، ثني المحكمة عن الأخذ بالتسجيلات التي تتضمن عملية الابتزاز التي قاما بها، وذلك بعد أن كان إيريك لوران قد اعترف، خلال فترة الاحتجاز، أنه قدم عرضا يتراوح ما بين مليونين وثلاثة ملايين أورو للمغرب من أجل التراجع عن نشر كتاب حول الملك محمد السادس، ووجهت لهما التهمة رسميا، قبل أن يتم إطلاق سراحهما بكفالة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *