إقتصادالرئيسية

تقرير…التعليم والصحة والتشغيل مصادر رئيسية لازالت تغذي الفوارق الاجتماعية في المغرب

أفاد تقرير صادر عن وزارة الاقتصاد والمالية، بأن التعليم والصحة والتشغيل هي مصادر رئيسية لازالت تغذي الفوارق الاجتماعية في المملكة، وتحول دون نجاح اندماج الفرد في المحيط الاجتماعي.
وتطرق التقرير الصادر عن مديرية التوقعات المالية التابعة للوزارة، إلى أن أوجه القصور في مجالات التعليم والصحة والتشغيل تؤثر على ظروف بدايات الأفراد، وبالتالي على قدرتهم على النجاح في مسارهم.
ودعا التقرير، الذي يحمل عنوان «مسألة عدم المساواة الاجتماعية.. مفاتيح للفهم والرهانات والأجوبة للسياسات العمومية»، إلى ضرورة اتخاذ إجراءات قوية في هذه القطاعات الرئيسية بهدف التأثير إيجابياً على الوضع الحالي، مشيرا إلى أن تقليص التفاوتات الاجتماعية يتطلب استخدام رافعات هيكلية، مع التركيز على توسيع قواعد خلق الثروة الوطنية ومكافحة عدم تكافؤ الفرص والقدرات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق