الرئيسيةرياضة

الصراع يحتدم بين حليلوزيتش وبلان لقيادة “الأسود”

يتجه نادي نانت الفرنسي لكرة القدم إلى الاستغناء عن المدرب البوسني، وحيد حليلوزيتش، والذي قرر ترك منصبه في تدريب الفريق بعد موسم واحد فقط قضاه معه، وذلك قبل أسبوعين على انطلاق الدوري الفرنسي.

واجتمع حليلوزيتش بفالديمار كيتا، مالك نانت، ونجل الأخير فرانك، الذي يشغل منصب المدير العام، ودخل الأطراف في خلاف كبير، وأن العلاقة بينهم جد متوترة، بسبب عدم رضاه عن استراتيجية النادي وسياسة تعاقداته.

وربطت وسائل إعلام فرنسية أن المدرب البوسني يسعى إلى فسخ تعاقده مع نانت، من أجل الانضمام إلى المنتخب المغربي. وكشفت المصادر أن حليلوزيتش سيقدم استقالته من تدريب الفريق الفرنسي، وأن الرحيل سيصبح رسميا بعد المباراة الودية المقررة، اليوم الجمعة، ضد جنوة الإيطالي.

ويعد المدرب حليلوزيتش من الأسماء المرشحة بقوة لخلافة الفرنسي هيرفي رونار في تدريب المنتخب الوطني، خلال الفترة المقبلة، والذي انضم إلى المنتخب السعودي.

وأكدت المصادر ذاتها أن المدرب البوسني متحمس لتدريب “أسود الأطلس”، وفقا لمقربيه، لكنه ينتظر التوصل بعرض رسمي من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

من جهة أخرى، غادر المدرب الفرنسي برونو جينيسيو سباق تدريب المنتخب المغربي الأول، بعدما أعلن نادي بكين غوان الصيني لكرة القدم تعيينه مدربا للفريق خلفا للألماني روجر شميت، الذي جرى فسخ العقد معه في وقت سابق.

ووقع جينيسيو (52 عاما)، المدرب السابق لفريق ليون الفرنسي، عقدا مع بكين غوان حتى نهاية الموسم الجاري، في دجنبر المقبل.

وكشفت مصادر قريبة من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، منذ أسبوعين، أن أربعة أسماء مرشحة لتولي تدريب المنتخب الوطني، ويتعلق الأمر بكل من المدرب المغربي الحسين عموتة، والفرنسي لوران بلان، والبوسني وحيد حليلوزيتش ومدرب المنتخب النيجيري جيرنوت روهر.

ويبقى الصراع محتدما بين بلان وحاليلوزيتش، وهما الأقرب لتدريب “الأسود”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق