رياضة

«الطاس» تصدم منير الحدادي

 خالد الجزولي

 

 

 أنهت محكمة التحكيم الرياضية «الطاس»، آمال منير الحدادي لاعب ألافيس الإسباني والجامعة الملكية لكرة القدم، بالمشاركة في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، بعدما رفضت ملف تغيير جنسيته الرياضية، مؤيدة بذلك قرار «الفيفا» السابق، استنادا لتقارير إعلامية إسبانية.

حيث عقدت لجنة النزاعات التابعة لـ «الطاس»، اجتماعا أول أمس الاثنين بمقرها بمدينة لوزان السويسرية، وأكدت قرارها بمنع اللاعب الحدادي من تغيير جنسيته الرياضية، وبالتالي رفض شكايته ضد الاتحادين الدولي «الفيفا» والإسباني لكرة القدم، كما قررت المحكمة الرياضية ودون الإعلان عن أسباب ودواعي قرارها، تقول المصادر ذاتها، حل القضية، وذلك قبيل الموعد النهائي لوضع اللوائح الأولية للمنتخبات 32 المشاركة في «مونديال» روسيا.   

وأمام قرار محكمة «الطاس»، حرم اللاعب الحدادي من تمثيل المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم المقبلة، على الرغم من رغبته الجدية في حمل ألوان قميص المنتخب الوطني، علما أن مشاركته رفقة المنتخب الإسباني الأول في عهد المدرب ديلبوسكي عام 2014، لم تتجاوز 15 دقيقة، في المباراة التي جمعت «لاروخا» بمنتخب ما سدوان، ضمن تصفيات كأس أوروبا 2016، والتي انتهت لصالح منتخب إسبانيا بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف وحيد.

وكانت جامعة كرة القدم الوطنية، قد راسلت «الطاس»، بتاريخ 13 مارس الماضي من أجل الطعن في قرار «الفيفا»، عندما رفضت لجنة قانون اللاعب التابعة لها، طلب المغرب بتغيير جنسية  الحدادي من الإسبانية إلى المغربية، والسماح له بتمثيل المنتخب الوطني، حيث طالبت الجامعة من محكمة التحكيم الرياضي، الحسم في ملف مهاجم ألفيس، قبل نهائيات «مونديال» روسيا المقبل، والسماح لللاعب بالمشاركة في الحدث الكروي العالمي، إلا أن قرار «الطاس» أعاد الملف إلى نقطة الصفر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق