MGPAP_Top

العامري: «أولمبيك آسفي يعاني عقما هجوميا رغم تحسن أدائه»

العامري: «أولمبيك آسفي يعاني عقما هجوميا رغم تحسن أدائه»

عبد العزيز خمال

اشتكى المدرب عزيز العامري، من العقم الهجومي الذي يخيم على مسار فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم، في مستهل الموسم الجاري، مما ساهم في إهدار العديد من المحاولات السانحة، وإهدار نقط ثمينة، كما حدث يوم (الجمعة) الماضي، في ثالث جولات النسخة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية، عندما أخفق الغابوني جوان لونغوالاما، وعبد الله مادي، والبرازيلي روبيرت براتو لوسيانو، في هز شباك الحارس محمد أمين البورقادي، خاصة في الجولة الثانية، علما أنه لو سجل الهدف الأول لغير كليا من ملامح المواجهة التي انتهت لفائدة الزوار، بهدف المالي مامادو سيديبي، (د89).

وأضاف العامري، أن الفرق التي تتمادى في إهدار الفرص السانحة للتسجيل، تؤدي الثمن غاليا، وتحصد الهزيمة في آخر الأنفاس، وهو ما ينطبق على أولمبيك آسفي، الذي بسط سيطرة مطلقة على فترات الجولة الثانية، وقام بهجمات مسترسلة على مرمى الحارس محمد أمين البورقادي، لكنه افتقد اللمسة الأخيرة، وغاب التركيز المطلوب عن مهاجميه، لأنه من الصعب أن تنفرد بعرين الخصم، وتصوب الكرة بعيدا عن الخشبات الثلاث، لتأتي تمريرة عرضية مررها إبراهيم لاركو، في اتجاه رأس المالي مامادو سيديبي، ليدعها يمين حمزة حمودي، حيث استغل غفلة من المدافعين، كما أن التوقيت لم يخدم المصالح للعودة في النتيجة، رغم إهدار هدف التعادل عن طريق روبيرت براتو لوسيانو.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة