الرئيسيةبرلمانتقارير سياسيةحكومة

العثماني يخصص 48 مليار سنتيم لمجلس النواب

21 مليارا لتغطية تعويضات وتقاعد وسفريات البرلمانيين

محمد اليوبي

خصصت حكومة سعد الدين العثماني في إطار مشروع قانون المالية لسنة 2020، مبلغ 48 مليارا و160 مليون سنتيم، لميزانية مجلس النواب برسم السنة المقبلة، فيما خصص الحبيب المالكي، رئيس المجلس، حوالي 20 مليار سنتيم، لتغطية مصاريف التعويضات الشهرية للبرلمانيين، وتغطية نظام معاشات أعضاء المجلس وتقاعدهم.
وبالرغم من تخصيص المجلس لميزانية تفوق مليار سنتيم، من أجل تغطية مصاريف أكل وإيواء النواب البرلمانيين عند تواجدهم بمدينة الرباط لحضور الجلسات العامة واجتماعات اللجان الدائمة، إلا أن بعض النواب البرلمانيين تقدموا بطلب إلى رئيس المجلس للرفع من هذه الميزانية، وذلك لتسهيل مأموريتهم أثناء تواجدهم بالعاصمة الرباط، علما أن أغلبهم لا يحضرون الجلسات العامة التي يعقدها المجلس واجتماعات اللجان البرلمانية الدائمة.
وخصص المجلس ميزانية تقدر بأزيد من 46 مليار سنتيم لتغطية نفقات التسيير، وملياري سنتيم لتغطية نفقات الاستثمار، وبالنسبة لميزانية التسيير، تم تخصيص 39 مليارا و240 مليون سنتيم منها للنواب والموظفين، و6 مليارات و920 مليون سنتيم خصصت لباب المعدات والنفقات المختلفة. وبخصوص التعويضات الممثلة للمصاريف والامتيازات الممنوحة لأعضاء مجلس النواب، فقد خصص المجلس 17 مليارا و400 مليون سنتيم للتعويضات الشهرية التي يحصل عليها النواب البرلمانيون، وتخصيص مبلغ مليار و347 مليون سنتيم لتغطية مصاريف تقاعد أعضاء المجلس. كما خصص المالكي مبلغ 262 مليون سنتيم بمثابة تعويض جزافي عن استعمال السيارة الشخصية لحاجات المصلحة، وخصص المجلس لتغطية رواتب وأجور وتعويضات الموظفين ما مجموعه 11 مليارا و800 مليون سنتيم، وتخصيص مبلغ 500 مليون سنتيم على شكل معاونة مؤقتة، وتخصيص مبلغ مليون و800 ألف سنتيم للمنح ومكافآت الولادة، ومبلغ مليار و865 مليون سنتيم للمساهمة في الصناديق الاجتماعية.
وبالنسبة للتحملات العقارية، فستكلف مجلس النواب ما مجموعه 839 مليون سنتيم، ستخصص منها 338 مليون سنتيم لاكتراء البنايات الإدارية وتحملات تابعة، و56 مليون سنتيم لصيانة وإصلاح المباني الإدارية، و445 مليون سنتيم لتغطية مصاريف الأمن والحراسة والتنظيف. ورغم أن المجلس اقتنى هواتف نقالة مع الاشتراك، بهدف تقليص الميزانية المرصودة لنفقات الهاتف، فقد تم، في ميزانية 2020، تخصيص ما مجموعه 580 مليون سنتيم لأداء مستحقات المواصلات اللاسلكية، كما خصص مبلغ 130 مليون سنتيم لشراء العتاد المعلوماتي وبرامج المعلوميات، ومبلغ 20 مليون سنتيم للصيانة، ومبلغ 150 مليون سنتيم لصيانة العتاد التقني والكهربائي والإلكتروني. وستكلف حظيرة السيارات مبلغ مليار و240 مليون سنتيم، منها 30 مليون سنتيم لتغطية مصاريف صيانة وإصلاح السيارات، ومليار و170 مليون سنتيم لشراء الوقود والزيوت، و30 مليون سنتيم لتأمين السيارات والسائقين، و10 ملايين سنتيم لتغطية الرسم السنوي الخاص بالعربات الآلية.
هذا وستكلف السفريات إلى الخارج والتنقل داخل المغرب ما يزيد عن ملياري سنتيم، موزعة على نقل النواب داخل المغرب بمبلغ 400 مليون سنتيم، ونقل النواب خارج المغرب بمبلغ 200 مليون سنتيم، وتعويضات المهمة بالخارج لفائدة النواب بمبلغ 362 مليون سنتيم، وتخصيص مبلغ 60 مليون سنتيم لمصاريف نقل الموظفين بالخارج، و60 مليون سنتيم لتعويضات تنقل الموظفين وتغيير الإقامة داخل المغرب، و68 مليون سنتيم تعويضات المهمة بالخارج، و90 مليون سنتيم لاكتراء السيارات المستعملة في تنقل النواب والموظفين بالخارج، فيما خصص الحبيب المالكي مبلغ 300 مليون سنتيم لتغطية مصاريف الفندقة والإيواء والإطعام، و40 مليون سنتيم لشراء الهدايا للوفود البرلمانية الأجنبية التي تزور المغرب، وخصص 40 ملايين سنتيم لمصاريف الدراسات والبحوث، و20 مليون سنتيم لمصاريف التكوين وتنظيم الندوات والتداريب والمؤتمرات والمشاركة فيها، كما خصص مبلغ 30 مليون سنتيم لمصاريف الاستقبال والاحتفالات الرسمية المتعلقة ببرلمان الطفل. ومنح رئيس المجلس مساعدة للفرق البرلمانية والمجموعات النيابية الممثلة داخل المجلس بمبلغ مليار و136 مليون سنتيم، ومصاريف النشر والترجمة والإعلان مبلغ 90 مليون سنتيم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق