GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

العثماني يعترف بالخلاف داخل العدالة والتنمية ولا يخفي رغبته في خلافة بنكيران

العثماني يعترف بالخلاف داخل العدالة والتنمية ولا يخفي رغبته في خلافة بنكيران

النعمان اليعلاوي

لم يخف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية ورئيس المجلس الوطني لحزب «العدالة والتنمية»، التوتر الحاصل داخل قيادة الحزب، معلقا بالقول إن «التوتر جزء من الحياة»، مضيفا «نحن لا نخفي ومشاكلنا» و«لا نطمح لأن يكون لدينا حزب يتفق فيه الكل على الكل»، على حد تعبير العثماني، الذي أضاف أن «حدة النقاش داخل الحزب أمر مقبول ومطلوب»، موضحا، بخصوص اعتراض الوزراء على أسماء اقترحهم بنكيران، من بينهم أمينة ماء العينين لعضوية الأمانة العامة، أن «الأمين العام اقترح ستة أشخاص، تم عرض أسمائهم على التصويت السري، وتم قبول 4 بالتصويت السري».

وفي السياق ذاته، لم يخف العثماني رغبته في خلافة بنكيران على رأس الحزب كما لم يؤكدها، في لقاء مباشر بثته القناتان الأولى والثانية أول أمس (السبت)، حيث قال جوابا عن سؤال إمكانية ترشحه خلال المؤتمر الوطني المقبل للحزب لمنصب أمين عام له، «نحن في حزب العدالة لا نرشح أنفسنا، وأن المجلس الوطني هو من يقوم بتعيينهم ويتم التصويت عليهم خلال الجمع العام»، معلقا بأن أمر خلافة الأمين العام متروك للمجلس الوطني للقرار فيه قبل تصديقه في المؤتمر، معتبرا أن علاقة الحزب برئاسة الحكومة تتمثل في مواقفه التي يجسدها كقيادي في الحزب خلال المناسبات الحزبية وكرئيس للحكومة في مناسبات أخرى، وقال: «في العمل الحكومي أنا رئيس الحكومة ورئيس جميع المغاربة ولما أكون في الحزب فأنا قيادي حزبي كما يقوم به جميع رؤساء الحكومات في العالم».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة