العدالة والتنمية بأكادير ينهي حملته الانتخابية داخل «كازينو» احتضن حفلا نسائيا لشركة تجميل

العدالة والتنمية بأكادير ينهي حملته الانتخابية داخل «كازينو» احتضن حفلا نسائيا لشركة تجميل

أكادير: محمد سليماني

اقتحمت مجموعة من النساء والفتيات المنتميات إلى حزب العدالة والتنمية «كازينو» بأكادير بعد زوال يوم أمس (الخميس)، من أجل القيام بحملة انتخابية لصالح حزبهن.

وبحسب مصادر الجريدة، فإن حزب المصباح علم باحتضان أحد أكبر «الكازينوهات» بأكادير لحفل من تنظيم إحدى الشركات العالمية الكبرى المتخصصة في بيع مواد التجميل عن طريق التشبيك، وستحضره فئة عريضة من النساء والفتيات، فسارع لاستغلال فرصة وجود النساء، ودفع مسؤولي الحزب إرسال منتميات إلى تنظيمه الحزبي إلى هذا المكان للقيام بحملة انتخابية بين النساء والفتيات ومحاولة استمالة الحاضرات للتصويت لصالحهن.

واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن منظمي الحفل، وكذا حراس «الكازينو» لم يكتشفوا في البداية وجود نساء وفتيات يقمن بحملة انتخابية لصالح حزب معين، لكون المعنيات بالأمر لم يظهرن أي شيء يكشف عن هدفهن من حضور الحفل أو حتى ميولهن السياسي، بل دخلن «الكازينو» مثلهن مثل باقي النساء الحاضرات إلى هذا الحفل الذي تنظمه هذه الشركة بشكل اعتيادي احتفاء بالمتفوقات اللواتي روجن سلعا كثيرة عن طريق شبكتهن، غير أن الشابات المنتميات إلى حزب عبد الإله بنكيران ما أن وصلن إلى القاعة المحتضنة للحفل حتى بدأن في القيام بحملتهن الانتخابية وسط النساء والحاضرات، بشكل أربك الحاضرات وفاجأهن، خصوصا وأن عددا كبيرا منهن، حسب المصادر ذاتها، لم يكن يتوقعن وجود نساء العدالة والتنمية وسط هذا الفضاء، إلا أن مصدرا من داخل العدالة والتنمية كشف أن حزب المصباح لا يفوت أي فرصة قد تمكنه من استمالة الأصوات، ولو كان ذلك داخل «كازينو».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *