آخر الأخبار

العدالة والتنمية بالناظور يتحدى قيادة الحزب ويتحالف مع «البام» بمجلس المدينة

العدالة والتنمية بالناظور يتحدى قيادة الحزب ويتحالف مع «البام» بمجلس المدينة
  • وجدة: ادريس العولة

بعد فوزه برئاسة بلدية بركان، يوم الثلاثاء الماضي، تمكن حزب الأصالة والمعاصرة من حسم قيادة بلدية الناظور لفائدته في شخص وكيل لائحته «سليمان حوليش»، خلال الجلسة التي تم عقدها بمقر الجماعة الحضرية صباح يوم أمس (الأربعاء)، حيث استطاع الأخير حصد 22 صوتا بفارق صوت واحد عن منافسه «سعيد الرحموني» وكيل لائحة الحركة الشعبية.
وكان حزب «البام» قد حصل على المرتبة الأولى خلال محطة رابع شتنبر الجاري بـ16 مقعدا، متبوعا بحزب الحركة الشعبية بـ 13 مقعدا، ثم حزب التجمع الوطني للأحرار بثمانية مقاعد فيما احتل حزب العدالة والتنمية المرتبة الرابعة بستة مقاعد.
إلى ذلك فقد سبقت عملية انتخاب الرئيس ونوابه حرب كلامية بين المتنافسين، إذ كان كل طرف منهما يرغب في ود العدالة والتنمية قصد التحالف معها للظفر بقيادة البلدية، وظلت «السنبلة تلعب» على حبل تحالف الأغلبية من أجل قطع الطريق على «الجرار» والرمي به إلى المعارضة.
وازدادت حظوظ الحركة الشعبية حينما بدأت الأصوات تتعالى داخل حزب «المصباح» رافضة للتحالف مع «البام» وخاصة من قبل البرلماني «عبد العزيز أفتاتي» المتابع قضائيا من قبل الكتابة الإقليمية للأصالة والمعاصرة بالناظور، بتهمة التجريح في رموز الحزب والتشكيك في مصادر تمويله أثناء كلمة بمهرجان خطابي نظمه الحزب بالمدينة في إطار الحملة الانتخابية لرابع شتنبر الجاري.
ولم يكتف «أفتاتي» بخطاب الناظور فحسب، بل عبر عن امتعاضه الشديد جراء هذا التحالف الذي وصفه بالهجين وغير المنطقي على صفحات جريدة القدس العربي.
إلا أن كل هذه الضغوطات الممارسة على مستشاري العدالة والتنمية بالناظور لم تثنهم عن قرارهم القاضي بوضع اليد في اليد مع رفاق «مصطفى الباكوري» من أجل مصلحة المدينة التي تبقى فوق كل اعتبار، حسب ما عبر عنه المستشارون الرافضون لفكرة فك هذا التحالف.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة