العدالة والتنمية يستعين بـ «البام» وحركة 20 فبراير واليسار الراديكالي والاتحاد الدستوري لتطعيم لائحته بالقنيطرة

العدالة والتنمية يستعين بـ «البام» وحركة 20 فبراير واليسار الراديكالي والاتحاد الدستوري لتطعيم لائحته بالقنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

علم «فلاش بريس» من مصادر مسؤولة من البيت الداخلي لحزب العدالة والتنمية، أن لائحة إخوان بنكيران التي يسود تكتم شديد عليها خوفا من غضبة المناضلين، لم تخل من عناصر لا علاقة لها بالحزب تم استقطابها لتلميع صورة قيادات حزب المصباح الذين وجهت إليهم انتقادات لاذعة من طرف ساكنة القنيطرة بسبب سوء تدبير الشأن المحلي والفشل الذريع في حل العديد من الملفات التي ظلت عالقة وعدم وفاء عزيز رباح، رئيس بلدية القنيطرة بوعوده الانتخابية أثناء وجوده بالمعارضة.

وأكدت مصادر مطلعة، لـ «الأخبار» أن عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل وعزيز كرماط، برلماني الحزب لعبا دورا كبيرا في إقناع بعض المعارضين للانضمام إلى صفوف حزب العدالة والتنمية مقابل احتلالهم لمراتب متقدمة في لائحة الترشيح لعضوية المجلس البلدي رغم اختلافهم الأيديولوجي، وزادت نفس المصادر، أن من بين الوافدين الجدد الذين احتلوا مراتب متقدمة في لائحة الترشيح حسن بنكدور، المستشار بالبلدية عن حزب الأصالة والمعاصرة الذي سبق له أن ترشح في لائحة «التراكتور»، والذي كان من أشد خصوم عزيز رباح، كما ضمت اللائحة كذلك هشام المداحي أحد الناشطين بحركة 20 فبراير الذي أصبح من المدافعين عن تجربة عزيز رباح على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما غير مواقفه بشكل غريب، حيث كان يوجه سهام نقده للوزير رباح في حل مشكل إعادة الهيكلة بأولاد امبارك، كما كان يشن حملة شرسة في «الفايسبوك» على قيادات العدالة والتنمية ويتهمهم بالفشل في محاربة الفساد والاستبداد بالمدينة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *