العرجاوي: «سعيد بتبرئتي ووزارة الشباب والرياضة ظلمتني بعد طردي من معهد مولاي رشيد»

العرجاوي: «سعيد بتبرئتي ووزارة الشباب والرياضة ظلمتني بعد طردي من معهد مولاي رشيد»

زينب وردي

برأ الاتحاد الدولي للملاكمة الملاكم المغربي محمد العرجاوي، من تهمة تعاطي المنشطات، بعدما توصل بمراسلة من الاتحاد تسمح له بالمشاركة رسميا في الألعاب الأولمبية دورة ريو دي جانيرو 2016.

وصرح محمد العرجاوي لـ«الأخبار» أنه ظلم من طرف وزارة الشباب والرياضة، خصوصا بعدما تم إجباره على ترك معهد مولاي رشيد مباشرة بعد اتهامه بتعاطي مواد منشطة، خلال مشاركته في البطولة الإفريقية بالكاميرون.

وأضاف العرجاوي أنه تابع استعداداته بطريقة عادية وفردية إيمانا منه بعدم تناوله أي مواد منشطة، وأن الاتحاد الدولي للملاكمة أنصفه.

وعبر العرجاوي، الذي سيشارك للمرة الثالثة في الأولمبياد، عن سعادته بسماعه خبر البراءة: «أنا سعيد بهذا الخبر الذي أنصفني، علما أني طيلة مساري الرياضي كانت نتائج الفحوصات الخاصة بتناول المنشطات، سلبية».

وقال الملاكم ذاته: «أكدت أن ما حصل ناتج عن استعمال دواء للعين بناء على ما طلبه مني الطبيب بعد خضوعي لعملية جراحية، حيث كان لزاما علينا أن نحصل على ترخيص في هذا الإطار، لكن بعد جلسة الاستماع إلي وتقديم ملف طبي متكامل اقتنع مسؤولو الاتحاد الدولي بصدق ما أقول».

هذا وسبق للجامعة الملكية المغربية للملاكمة، التوصل، شهر أبريل الماضي، برسالة من الاتحاد الدولي للملاكمة تفيد بتورط البطل العرجاوي في تعاطي مادة محظورة دولياً، بعد الاختبارات التي أجراها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة