تقارير سياسية

العماري متضايق من التقارير الإعلامية التي كشفت فشله الذريع في تسيير «البام»

تطوان: حسن الخضراوي

 

 

قالت مصادر متطابقة إن الياس العماري، الأمين العام المؤقت لحزب الأصالة والمعاصرة، أصبح متضايقا جدا من التقارير الإعلامية التي كشفت مؤشرات فشله في تسيير الحزب وجهة طنجة- تطوان- الحسيمة، فضلا عن تعريتها على المشاكل والصراعات الداخلية التي استمر الصمت عليها لسنوات، وكذا الطرق الملتوية التي ينهجها أخيرا للتراجع عن استقالته من منصب الأمانة العامة، واستمرار تأجيله انعقاد المجلس الوطني، إلى حين التحكم في كواليسه بشكل مضبوط وتفادي أي مفاجآت غير سارة لتيار المقربين والمنتفعين.

وأضافت المصادر نفسها أن العماري لم يألف الرأي المعارض والتقارير الإعلامية التي تنتقد طريقته في التسيير، حيث طالب مقربيه بتكثيف الترويج لاجتماعاته داخل مجلس الجهة، رغم أن بعضها فارغ المضمون ولا يستحق التناول مثل أنشطة استقبال ممثلي الجمعيات، وذلك في محاولة للتغطية على عزلته السياسية داخل الحزب، وصراعاته الخفية مع بعض القياديين وتيار الكفاءة والطاقات الشابة.

وكشفت المصادر ذاتها أن الخيار السياسي الوحيد الذي بقي أمام العماري هو الانسحاب من المسؤولية الحزبية وتأكيد الاعتراف السابق بفشله الذريع في تسيير «البام»، وخسارته لكافة الرهانات السياسية، بسبب تهميش الكفاءات وتقريب المنتفعين والداعمين، فضلا عن اعتماد لغة الأرقام الانتخابية التي ظهر بجميع الأقاليم والجهات أنها منفوخة ومبالغ فيها، وذلك من خلال مؤشرات النتائج الكارثية في الانتخابات البرلمانية الجزئية.

وحسب مصدر مطلع لـ«الأخبار»، فإن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق