العماري يتحسس رأسه بعد «الزلزال الحكومي» ويشرع في تدارك واقعة النقل المدرسي بجهة طنجة

العماري يتحسس رأسه بعد «الزلزال الحكومي» ويشرع في تدارك واقعة النقل المدرسي بجهة طنجة

طنجة: محمد أبطاش

يتحسس رئيس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، إلياس العماري، رأسه عقب إثارة مجلس الجهة ضمن تقرير المجلس الأعلى للحسابات حول تسجيل تقصير في ما يتعلق بمشاريع «منارة المتوسط» التي عصفت بعدد من الوزراء والمسؤولين في ما بات يعرف بـ«الزلزال الحكومي»، ما دفع به، أول أمس (الخميس)، إلى الإسراع بإعطاء انطلاقة خدمة النقل المدرسي التي سبق أن اشتكى بخصوصها من وكالة تنمية أقاليم الشمال، التي رافق مديرها ومسؤولين آخرين أول أمس، بهدف إعطاء انطلاقة هذا البرنامج، الذي عرف تعثرات منذ التوقيع على اتفاقياته، في يناير الماضي، خلال الدورة الاستثنائية التي عقدت بالعرائش، إذ تمت برمجة الفائض الذي يفوق 158 مليون درهم لفائدة دعم النقل المدرسي بالجهة.

هذا ونبهت مصادر إلى أن غموضا يلف القضية، خصوصا بعد إسراع العماري إلى إطلاق هذا البرنامج، علما أنه اشتكى أخيرا مما أسماه تسبب وكالة الشمال في تعثره. ونبهت مصادر إلى أن عملية الإسراع تثير تساؤلات، وسط مخاوف من كون العشوائية التي رافقت هذا الملف، من شأنها أن تسبب اختلالات جديدة، علما أن الجهة ساهمت بملياري سنتيم، وقامت باكتراء هذه الحافلات التي كان من الأجدر اقتناؤها، بالنظر إلى المبالغ المالية التي منحتها الجهة لعدة مؤسسات، حيث تفتح عملية الكراء الباب لتلاعبات وكذا الجهات المستفيدة من هذه الصفقة على وجه الخصوص.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة