الرئيسيةتقارير سياسية

العماري يضع الملايير رهن إشارة المحرشي نكاية في خصومه بـ«البام»

الوكالة تعود لنشاطها بعد رحيل اليعقوبي وسط مخاوف من تصرفات عشوائية في المال العام

طنجة: محمد أبطاش
أفادت مصادر مطلعة بأن إلياس العماري، رئيس مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، وضع ملايير السنتيمات من ميزانية الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع رهن إشارة رئيس المجلس الإقليمي لوزان العربي المحرشي، نكاية في المتصارعين بحزب الأصالة والمعاصرة.
وحسب المعطيات المتوفرة، فإن المحرشي تردد للمرة الثانية في ظرف وجيز على مجلس الجهة للاجتماع مع العماري، تحت يافطة تنفيذ المشاريع بإقليم وزان، علما أن الصور التي يتم تداولها، تقول مصادر «الأخبار»، تتضمن ما يشبه رسائل مبطنة للمتصارعين داخل «البام»، سيما ما يعرف بتيار الشمال وتيار الجنوب الذي يقوده عبد اللطيف وهبي. وقالت المصادر إن العماري يوجه بذلك رسائل مفادها أنه لايزال يتحكم ويصدر الأوامر من وراء الستار، بالرغم من عدم ظهوره للتعليق على مجريات الأحداث المتسارعة داخل حزبه، وهو ما ظهر، وفق تعبير المصادر، من خلال اجتماع دام ساعات بين العماري والمحرشي بهذا الخصوص.
وشددت المعطيات الصادرة عن مجلس الجهة على أنه «بطلب من هيئة الترافع والمبادرات بإقليم وزان ورئيس المجلس الإقليمي، استقبل رئيس مجلس الجهة أعضاء عن الهيئة ورئيس المجلس الإقليمي، حيث تمت مناقشة الحاجيات التي يعرفها الإقليم في مجال الصحة العمومية، وعرض رئيس مجلس الجهة أمام الهيئة المشاريع التي انخرط فيها المجلس، بشراكة مع وزارة الصحة وولاية الجهة، للمساهمة في الاستجابة للحاجيات الملحة في هذا المجال في مجموع أقاليم الجهة، وفي مقدمتها إقليم وزان».
وفي السياق نفسه، أوضحت المصادر أن تخوفات تسود حول إمكانية تحول هذه العلاقة المتجددة بين الطرفين والتي كانت تتسم بالعداوة حتى وقت قريب، لاستغلالها في التصرف في الأموال العمومية، خصوصا بعد رحيل الوالي السابق محمد اليعقوبي، الذي كان يشدد الرقابة على ميزانية المجلس، في مقابل تراخي الوالي الحالي محمد امهيدية الذي يوصف بأكثر المقربين من العماري، وكان هذا واضحا أثناء تأشير الوالي على كل النقط الواردة ضمن أشغال دورة الوكالة السالف ذكرها، والتي انعقدت أخيرا بطنجة بعيدا عن وسائل الإعلام، وجرى خلالها توجيه الملايير للمجلس الإقليمي لوزان، حيث تمت المصادقة بالإجماع، على برنامج دعم قطاع الشباب والرياضة ودعم قطاع التعليم والتكوين بالجهة بما مجموعه 9 ملايير و661 مليون سنتيم، علما أن وزان أقيمت فيها ملاعب للقرب بمختلف مناطقها، فيما يرتقب أن يتصرف المحرشي في مبالغ مالية أخرى طائلة، حول برنامج فك العزلة عن عدد من مناطق الجهة ومشاريع أخرى بما مجموعه 16 مليارا و597 مليون سنتيم، وهذه المشاريع تمت برمجتها في إطار خطة عمل الوكالة لسنة 2019 والتي رصدت لها ميزانية تناهز 70 مليار سنتيم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق