GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

العنصر ينتقد فشل الحكومة في تنزيل الأمازيغية ويعد بـ«المفاجأة» في الانتخابات المقبلة

العنصر ينتقد فشل الحكومة في تنزيل الأمازيغية ويعد بـ«المفاجأة» في الانتخابات المقبلة

النعمان اليعلاوي

قال امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، إن حزبه «سيحقق المفاجأة في الانتخابات التشريعية للسابع من أكتوبر المقبل بعدد كبير من المقاعد»، معتبرا أن «حزبي العدالة والتنمية والحركة الشعبية هما الوحيدان اللذان حققا تقدما خلال الانتخابات التشريعية في 2011 بالمقارنة مع انتخابات 2007»، في الوقت الذي وجه انتقادات لاذعة للنظام الانتخابي المعتمد على التصويت باللائحة، وقال إن «النظام الانتخابي غير سليم، والاقتراع باللائحة يسير بمنطق الاقتراع الفردي، ولم ندخل الإصلاح الحقيقي للنظام الانتخابي بعد»، معتبرا أن «العتبة الوطنية ومهما كانت منخفضة أو مرتفعة فهي غير مجدية بقدر ما كان الأجدى لو تم التحكيم للعتبة المحلية».
وفي السياق ذاته، لمح العنصر، الذي حل ضيفا على جمعية خريجي المعهد العالي للإعلام والاتصال، مساء الجمعة بالرباط، إلى التحالفات المقبلة لحزبه، وقال إن حزب الحركة الشعبية «مرتاح في تحالفاته الحالية وإنه سيبقي على تحالفاته إذا لم تتغير الظروف»، منبها إلى ما اعتبرها شروطا للبقاء في التحالف الحالي، حددها في احترام مبادئ وتصورات الحزب، حيث قال إن «الحركة الشعبية سيتحالف مع نفس أحزاب الأغلبية الحالية إن التزمت بأولوياته»، موضحا أن «لا تحالفات قبلية مع أي من هذه الأحزاب لأن النظام الانتخابي لا يسمح بذلك»، ومؤكدا أن اللقاء الذي جمعه مع عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الحاكم، «كان لقاء تنسيقيا ولا يدخل في صنف التحالف القبلي».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة