العنصر ينزل بثقله في الرباط استعدادا للانتخابات التشريعية

العنصر ينزل بثقله في الرباط استعدادا للانتخابات التشريعية

كريم أمزيان

على بعد أسابيع فقط، من موعد الانتخابات التشريعية المقبلة، المزمع إجراؤها في السابع من شهر أكتوبر، بدأت تتحدد ملامح العملية الانتخابية في مدينة الرباط، من خلال استعداد الأحزاب الممثلة في البرلمان، التي تبحث عن أسماء و«بروفايلات» تراها مناسبة لحصد عدد كبير من الأصوات، من أجل ضمان المقاعد البرلمانية.

وكشفت مصادر مطلعة، أنه بينما لم تعلن بعد الأحزاب عن مرشحيها بدائرة يعقوب المنصور، التي تسمى «دائرة الموت»، أضحى سعيد التونارتي، المنتمي إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، قريبا جدا من حزب الحركة الشعبية، إذ أكدت المصادر ذاتها أن امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، سيراهن عليه من أجل كسب الرهان في الدائرة المذكورة، خصوصا بعدما بدا له أنه هو الذي يستحق التزكية، والقادر على تأمين فوز حزب «السنبلة»، بالنظر إلى أنه حصل على 6700 صوت في الانتخابات الجماعية الأخيرة، ومنافسة مرشح «البام» الذي اختاره حزبه بعناية شديدة بالنظر إلى شعبيته وتجربته الكبيرة، وشغله نائب رئيس مقاطعة يعقوب المنصور، لما كان يرأسها حكيم بنشماش.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *