القرض الفلاحي يعبئ تمويلا بـ60 مليون أورو لفائدة المقاولات الصغرى والمتوسطة

القرض الفلاحي يعبئ تمويلا بـ60 مليون أورو لفائدة المقاولات الصغرى والمتوسطة

حسن أنفلوس

عبأت مجموعة القرض الفلاحي للمغرب تمويلات بقيمة 60 مليون أورو سيكون موجهة لدعم المقاولات الصغرى والمتوسطة ومرافقتها في التحويل، كما سيوجه أيضا لدعم المقاولات القروية الصغيرة جدا والمتوسطة. التمويل الذي عبأته المجموعة، عبارة عن خط ائتمان وضعته الوكالة الفرنسية للتنمية رهن إشارة مجموعة القرض الفلاحي بالمغرب، ويعد هذا الخط الثالث من نوعه، بعد خطين ائتمانيين تم تقديمها في سنتي 2013 و2015، خصصا لتمويل الأراضي الفلاحية الصغيرة.
ووقع الاتفاقية المتعلقة بهذا الخط، الخميس الماضي، على هامش الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للفلاحة بمكناس، كل من طارق السجلماسي الرئيس المدير العام مجموعة القرض الفلاحي بالمغرب وإيريك بولار مدير الوكالة الفرنسية للتنمية في حفل ترأسه وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش ونظيره الفرنسي ستيفان لوفال.
ويأتي منح هذا الخط الائتماني لتعزيز الإستراتيجية الشمولية لمجموعة القرض الفلاحي المتعلقة بسوق المقاولات، خاصة بالوسط القروي، كما يدخل في إطار المواكبة المالية للشطر الثاني لمخطط المغرب الأخضر من قبل مجموعة القرض الفلاحي. ويرافق خط الائتمان هذا منح إعانة بقيمة 500 ألف أورو يقوم بتسييرها مركز الدراسات والأبحاث الفلاحية بالمغرب، من أجل بلورة استراتيجية خاصة بالمقاولات القروية الصغيرة جدا والمتوسطة ووضع نظام للخبرة والمواكبة غير المالية لهذه المقاولات تتمحور حول تقوية قدرات التدبير.
وفي إطار دعم مجموعة القرض الفلاحي للمغرب، للأنشطة والمشاريع الفلاحية خاصة على مستوى قطاع الحليب، وقعت المجموعة اتفاقية أخرى مع سفارة هولندا، والتي تهدف من خلالها تعزيز القدرات التقنية لتعاونيات إنتاج الحليب بجهة دكالة. وتدخل هذه الاتفاقية التي وقعها الرئيس المدير العام لمجموعة القرض الفلاحي بالمغرب طارق السجلماسي وسفير هولندا بالمغرب رون ستريكير في إطار استمرارية الاتفاق الإطار للتعاون الذي تم توقيعه خلال الدورة السابقة للمعرض والذي يهم المشروع النموذجي لتعزيز القدرات التقنية لتعاونيات إنتاج الحليب بمنطقة.
وبموجب هذه الاتفاقية، تلتزم كل من مجموعة القرض الفلاحي بالمغرب وسفارة هولندا بإنجاز دراسة لتحديد الحاجيات في مجال المساعدة التقنية بسلاسل إنتاج الحليب وتحليل السياقات التقنية والاقتصادية لإنتاج الحليب في مجال تدخلاتها. وتلتزم مجموعة القرض الفلاحي كذلك، بالمساهمة في تمويل مشروع تعزيز القدرات التقنية للتعاونيات في سقف 10 في المائة من إجمالي الغلاف المالي للمشروع، كما ستعمل من خلال هذه الاتفاقية، على تنفيذ توصيات دراسة المساعدة التقنية بسلاسل إنتاج الحليب، التي سيتم انجازها. ومن خلال التمويلات الصغيرة، سيساهم القرض الفلاحي في تأهيل الضيعات الفلاحية النموذجية مع مواكبة تعاونيات إنتاج الحليب المستفيدة من المشروع، كما سيدعهما من أجل اقتناء سلالات وتجهيزات من هولندا.
وتلتزم السفارة الهولندية، بموجب هذه الاتفاقية، بتعبئة أفضل الخبراء الهولنديين المختصين في مجال إنتاج الحليب وتمويل مهماتهم في إطار المشروع النموذجي وضمان تدبير عقود الخدمات. كما ستنظم رحلات دراسية لهولندا لفائدة 10 ضيعات فلاحية نموذجية من أجل زيارة تعاونيات الحليب والشركات المختصة في تربية الأبقار الحلوب قصد تعزيز وتطوير مؤهلاتهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *