القصة الكاملة لبائع متجول أحرق جسده بابتدائية أكادير

القصة الكاملة لبائع متجول أحرق جسده بابتدائية أكادير

أكادير: محمد سليماني

أقدم شاب من مواليد سنة 1994 بإقليم شيشاوة ويقطن حاليا بمنطقة «تادارت أنزا» شمال أكادير على حرق نفسه بعد صب كمية من البنزين على جسده وإشعال النار فيه داخل أروقة المحكمة الابتدائية بأكادير محاولا الانتحار.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى ظهر أول أمس الخميس، عندما قضى الضحية المسمى (ع.ح) صباح ذلك اليوم كله داخل المحكمة ينتظر من النيابة العامة الالتفات لشكايته وإحالتها على الضابطة القضائية بالمدينة من أجل إجراء بحث فيها، واعتقال المدعى عليه، حسب رغبته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *