محاكمات

القصر الصغير…اعتقال فقيه متهم بالتحرش الجنسي بقاصرات

طنجة: محمد أبطاش

 

 

علمت «الأخبار» من مصادر مطلعة، أن مصالح الدرك الملكي بمنطقة القصر الصغير أوقفت، أخيرا، فقيها بأحد المساجد المحلية، على إثر تقدم أربع أسر بشكايات حول التحرش الجنسي بطفلات كن يتابعن دراستهن داخل المسجد، ما خلف صدمة في صفوف سكان المنطقة، علما أن الفقيه المذكور تم استقدامه إلى المنطقة للاشتغال فيها، خلال الأشهر الستة الماضية. وذكرت المصادر نفسها أنه بناء على هذه الشكايات وضع المشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية، لتقديمه أمام الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بطنجة، في الوقت الذي تم فتح تحقيق دقيق عبر الاستماع إلى الضحايا وأسرهن. كما حلت المصالح الأمنية بالمسجد الذي شهد هذه الوقائع، بهدف استجماع المعلومات، خصوصا وأن قضية مماثلة هزت هذه المناطق خلال الأشهر القليلة الماضية، بعد تعرض قاصرات لتحرش جنسي وهتك عرضهن، فيما لم تفصح الضحايا لحدود اللحظة عن تفاصيل أكثر حول ما جرى لهن، بسبب كونهن تحت هول الصدمة، حيث لا يتجاوزن العاشرة من عمرهن، وهو ما زاد من هولها وسط سكان المنطقة، التي يشتغل فيها المشتبه فيه فقيها بمسجدها.

هذا، وقد دخلت إطارات محلية وحقوقية على خط القضية المذكورة لمؤازرة الضحايا وعائلاتهن، بغية تجاوز الأزمة النفسية التي تمر بها، كما عملت المصالح الأمنية التابعة للقيادة الجهوية للدرك على فتح تحقيق دقيق، حيث استمعت في هذا الصدد إلى الفقيه المشتبه فيه أيضا، وسط مخاوف من كون العملية وراءها تصفية حسابات معه من قبل سكان المنطقة، عن طريق اتهامه في هذا الملف، إلى حين كشف العدالة عن التفاصيل الكاملة للملف.

يشار إلى أن فقيها بمناطق مجاورة للقصر الصغير، سبق أن أدين بعشر سنوات سجنا بجنايات محكمة الاستئناف بطنجة، نتيجة تورطه في ملف مماثل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق