القيادة العليا للدرك تتدخل في ملف بارون المخدرات الذي واجه عناصرها بالرصاص

القيادة العليا للدرك تتدخل في ملف بارون المخدرات الذي واجه عناصرها بالرصاص

برشيد: مصطفى عفيف

كشفت مصادر مطلعة لـ”الأخبار بريس” أن القيادة الجهوية للدرك الملكي بالرباط، وجهت مجموعة من الإنذارات شديدة اللجهة إلى المسؤولين بالقيادة الجهوية بسطات والإقليمية ببرشيد، بسبب حادث هجوم بارون مخدرات بمنطقة الخيايطة على عناصر دورية للدرك وإطلاق الرصاص الحي عليهم، ليلة السبت الماضي، بدوار الخيايطة بإقليم برشيد، وهو الحادث الذي نتج عنه إصابة رئيس المركز الترابي للدرك بحد السوالم في الوجه بشظايا رصاص القنص، مما اضطر وقتها باقي أفراد الدرك إلى إطلاق أعيرة نارية في محاولة منهم إيقاف المتهم، الذي تمكن من الإفلات منهم رغم عملية المطاردة.

غضبة مسؤولي القيادة العليا للدرك الملكي على المسؤولين المحليين تأتي عقب إقدام عناصر الدرك بحد السوالم على إطلاق قرابة 15 رصاصة من أسلحتها الوظيفية دون التمكن من شل حركة المتهم الرئيسي، وكذا بسبب ما وصفته مصادر الجريدة بالتقصير في إيقاف المتهم الرئيس الذي يتحرك بكل سهولة بالمنطقة وحولها إلى ما يشبه “كولومبيا” تحكمها عصابات منظمة خارج القانون، وهي الغضبة التي عجلت بإرسال فرقة خاصة للتدخل تابعة للقيادة العليا للدرك إلى المنطقة والدخول على خط التحقيقات، التي مكنت من الوصول مساء يوم الاثنين الماضي إلى ابن شقيق بارون المخدرات، الذي ظل هاربا منذ تبادل إطلاق الرصاص الحي، ليلة السبت الماضي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة