الكوميدي عبد الجبار الوزير للأخبار: «أنا حي لكنني لا أرزق»

الكوميدي عبد الجبار الوزير للأخبار: «أنا حي لكنني لا أرزق»

كشف الفنان الكوميدي المراكشي عبد الجبار لوزير (86 سنة) أن حالته الصحية تحسنت نسبيا مقارنة بالمحنة التي مر منها خلال الأشهر الماضية، وأنه يحاول جاهدا القيام بالترويض الطبي داخل بيته لكونه لا يستطيع المشي بالرجل الاصطناعية.
وقال المسرحي عبد الجبار الوزير في تصريح لـ «الأخبار»: «لقد تخلى عني الجميع ولم أتوصل بأي دعم أو مساعدة من أي جهة ولم أجد بجانبي إلا أبنائي وبعض المحسنين الله يرضي عليهم. والرجل الاصطناعية التي قدمتها لي وزارة الصحة مشكورة أجد صعوبة كبيرة في استعمالها، كما أطلب من الجمهور المغربي أن يدعو لي بالشفاء من حر المرض، إن شاء الله».
ويرى الوزير أنه من الضروري دعم الفنان المغربي وعدم التخلي عنه وتركه بدون مورد عيش يصون كرامته.
واستغرب المتحدث الإشاعات التي لا تزال تطارده على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تتحدث عن وفاته أو تدهور حالته الصحية، قائلا بسخرية: «أنا حي ولكنني لا أرزق».
وكان الفنان الوزير قد خضع مؤخرا إلى عملية بتر الرجل اليسرى إلى حد الركبة بعد أن تدهورت حالته الصحية وهو متابع علاجه في بيته يقاوم المرض وضعف الإمكانيات المادية ويعاني تجاهل المعنيين بالأمر من الأوصياء على الفنون والثقافة ومن إهمال زملائه في الوسط الفني وتغاضي وسائل الإعلام المختلفة.
للإشارة فانطلاقة عبد الجبار الفنية كانت مع فرقة الأطلس الشعبي، وتألق رفقة رفيق دربه الراحل محمد بلقاس كثنائي كوميدي، كما قدم عدة أفلام سينمائية وتلفزيونية أهمها: الفيلم التلفزيوني «ولد مو» والفيلم السينمائي «حلاق درب الفقراء» ومسلسل « دار الورثة » ومسرحية «الحراز» وغيرها من الأعمال.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة