اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ترفض التضامن ومساندة شباط في خرجاته

اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ترفض التضامن ومساندة شباط في خرجاته

محمد اليوبي

بعد الانقلاب الجماعي على حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، في الاجتماع الذي عقدته اللجنة التنفيذية بمدينة مراكش، والذي تحول إلى محاكمة جماعية له، كاد الاجتماع الذي عقدته اللجنة، يوم الثلاثاء، أن يتحول إلى حلبة للملاكمة بين شباط وعبد الصمد قيوح، منسق الحزب بجهة سوس ماسة، لولا تدخل بعض القياديين لتهدئة الأوضاع، وذلك بعد مشاداة كلامية عنيفة بين الطرفين وصلت إلى حد التهديد بالتراشق بالكراسي.

وأوضح مصدر من اللجنة التنفيذية حضر الاجتماع، أن شباط حضر في بداية الاجتماع وهو يحمل مشروع بيان تضامني معه، بسبب ما أسماه الهجوم الذي يتعرض له والذي اعتبره استهداف للحزب وقيادته، وذلك بعد جلسة التحقيق معه من طرف الشرطة القضائية بولاية أمن الرباط على خلفية اتهامه لـ”الدولة العميقة” باغتيال السياسيين في “واد الشراط”، لكن جل أعضاء اللجنة التنفيذية رفضوا ذلك بالمطلق، ما عدا أربعة أعضاء معروفين بعلاقتهم المصلحية والشخصية مع شباط، في حين طلب منه معارضوه بأن يتحمل مسؤولية “زلاته” وتصريحاته التي تمس بسمعة البلاد، وكلها كانت بدون استشارة أو موافقة اللجنة التنفيذية للحزب، ولم يخرج اجتماع اللجنة التنفيذية الذي تأجل إلى يوم غد الجمعة، بأية نتيجة في ما يخص مساندة شباط.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة