اللجنة المؤقتة تطالب حسبان بمداخيل مؤسسة المجلس الإداري

 سفيان أندجار

 

 

 

 

كشف مصدر داخل اللجنة المؤقتة لفريق الرجاء الرياضي لكرة القدم، أن الأخيرة تطالب سعيد حسبان، الرئيس السابق للفريق، بضرورة الإفراج عن مداخيل انخراط المنخرطين الجدد، والتي تم خلالها ضخ سومة الانخراط في الحساب البنكي الذي تم تأسيسه تحت اسم  مؤسسة المجلس الإداري للفريق.

وتابع المصدر ذاته، أن اللجنة المؤقتة تعاني من أزمة مالية وتسعى إلى تدبير المرحلة المقبلة، خصوصا في تسديد المستحقات المالية للاعبين قبل عيد الأضحى المبارك، وهو الأمر الذي دفعها إلى المطالبة بالمعاملات الخاصة بمؤسسة المجلس الإداري للرجاء  والاستفادة من المبلغ المالي الذي يوجد في حساب المؤسسة.

وكان فريق الرجاء اهتدى، في عهد الرئيس محمد بودريقة، إلى خلق مجلس إداري وضم خلالها أغلب فروع النادي، وظل الحساب البنكي للمؤسسة بعيدا عن أي ديون آو حجز عكس الحسابات البنكية لفرع كرة القدم، قبل أن يتقلد حسبان المنصب ذاته  خلفا لبودريقة.

من جهة أخرى، تنتظر اللجنة المؤقتة للرجاء الرد من طرف حسبان الذي سبق له أن أسس حسابا بنكيا تحت اسم المؤسسة، أن يمنحها ترخيصا من أجل استخلاص الأموال.

وعلاقة بالضائقة المالية التي يمر منها الرجاء، قرر الفريق رفع أثمنة تذاكر المباراة التي ستجمعه الأحد المقبل بفريق أسيك ميموزا الإيفواري برسم رابع مباراة عن دور مجموعات كأس الكاف.

وتم تحديد أثمنة المدرجات المكشوفة في 50 درهما، والمدرجات المغطاة في 80 درهما والمنصة الرسمية في 300 درهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.