المؤبد لراقصة وعشيقها ذبحا زوجها وقطعا جثته إلى 17 جزءا بمراكش

المؤبد لراقصة وعشيقها ذبحا زوجها وقطعا جثته إلى 17 جزءا بمراكش

مراكش: عزيز باطراح

أسدلت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش الستار، مساء يوم الجمعة الماضي، على قضية الراقصة فاطمة وعشيقها “الشواي”، اللذين قتلا زوجها وقطعا جثته إلى 17 قطعة، وذلك بعد تأكيد الحكم الصادر في حقهما والقاضي بإدانتهما بالسجن المؤبد. وقد عادت هذه الجريمة التي هزت المدينة الحمراء، خريف سنة 2008، للتداول من جديد بناء على قرار محكمة النقض، وذلك بعد نقض الحكم الاستئنافي سالف الذكر.

وتعود تفاصيل هذه الجريمة إلى ليلة 28 من شهر أكتوبر من سنة 2008، عندما أقدمت “فاطمة.ل” على وضع قرص مخدر في عصير “الباربا” للضحية زوجها المسمى قيد حياته أحمد، وبعد ذلك اتصلت بخليلها رشيد، المعروف بلقب “الشواي”، والذي حضر إلى بيتها حسب اتفاق مسبق بينهما، كما صرحت المتهمة خلال مراحل التحقيق، وانهال على رأس الضحية بواسطة آلة حديدية (مقدة) وأرداه قتيلاً، فيما تكفلت “هنية”، والدة فاطمة، بتقطيع الجثة إلى أجزاء صغيرة، ووضعها في أكياس بلاستيكية، تم التخلص منها في جنح الظلام بمناطق متفرقة على الطريق الرابطة بين حيي صوكوما والمحاميد، والطريق الرابطة بين حي المحاميد ومنطقة أيت إيمور.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة