المباركي: «الفوز على شباب تادلة أنقدني من أزمة نفسية حادة”

المباركي: «الفوز على شباب تادلة أنقدني من أزمة نفسية حادة”

عبد العزيز خمال

أكد عبد الصمد المباركي أنه سخر كل طاقاته ليساهم في فوز فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم، على شباب قصبة تادلة، في نزال سد حقيقي جاد بست نقاط كاملة، كما أنه لم يتأثر من إهدار ضربة جزاء حاسمة، عرفت تصديا ناجحا من الحارس سفيان نمير، (د75)، ولم يكترث لكل ما قيل من حوله، حيث بذل مجهودات مضاعفة وناور من كل الجهات رغبة في منح العلامة الكاملة لفريقه وحرمان المنافس من التفوق الذي كان سيحلق به بعيدا عن المرتبة ما قبل الأخيرة، وسيعقد من مأمورية ممثل الريف الذي في رصيده 28 نقطة.

وأضاف المباركي أنه كان سيعاني الأمرين، وسيتأثر كثيرا نفسيا لو انهزم أو تعادل شباب الريف الحسيمي، في موعد عول عليه الجميع للاقتراب من تثبيت الأقدام في البطولة الوطنية الاحترافية، وإنهاء الموسم وفق الانتصارات التي بلغت لحد الساعة سبعة، في انتظار المزيد خلال الدورات الثلاث المتبقية من البطولة الوطنية الاحترافية، علما أن فريقه بسط سيطرة مطلقة، وأهدر سيلا من المحاولات لهز شباك الحارس سفيان نمير، الذي تألق بشكل لافت في مواجهة صعبة أمام شباب قصبة تادلة، لكن الاستفاقة تزامنت مع الدقائق الثماني الأخيرة، ودشنها السنغالي أوليفي أوغستين ندياي، قبل أن يأتي دوره في الدقيقة الثانية من الوقت البدل الضائع بتسديدة ذكية منحت العلامة الكاملة للفريق وأشعلت مدرجات ملعب «ميمون العرصي”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة