الدوليةالرئيسية

المتظاهرون السودانيون يرفضون فض اعتصامهم قبل الإسقاط الكامل للنظام

أعلن تجمع المهنيين السودانيين، السبت، أن الاعتصام أمام مقر قوات الجيش في العاصمة الخرطوم، لن ينفض إلا برحيل كل وجوه النظام الحالي، وتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

وقال التجمع، الذي يقود الاحتجاجات في البلاد منذ أكثر من 4 أشهر، إن “الاعتصام لن ينفض حتى الإسقاط الكامل للنظام، بكل مكوناته الشمولية ورموزه الفاسدة”.

وأضاف في تغريدات على حسابه في تويتر أن الاعتصام سيستمر حتى يتم “تسليم السلطة إلى حكومة مدنية انتقالية وفقا لإعلان الحرية والتغيير، الذي ارتضته جماهير شعبنا العظيم ميثاقا لثورتنا المباركة”.

وطالبت قوى الحرية التغيير بنقل السلطة إلى حكومة مدنية انتقالية عبر المجلس القيادي لقوى إعلان الحرية والتغيير، وإلغاء أي قرارات تعسفية من قيادات لا تمثلها ولا تمثل الشعب.

وأكدت في بيان على ضرورة التحفظ على كافة رموز السلطة الماضية من المتورطين في جرائم ضد الشعب إلى حين عرضهم على محاكمات عادلة.

وكتب التجمع على حسابه في تويتر: “لن نتراجع ولن نحيد عن أهداف الثورة، وتطلعات شعبنا الواضحة والمحددة والمشروعة في الحرية والسلام والعدالة”.

ودعا التجمع السودانيين في العاصمة وضواحيها للاحتشاد في ساحة الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش، كما دعا التجمع السودانيين في كافة الأقاليم والمدن والأحياء للخروج للشوارع والاعتصام أمام مقرات الجيش.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق