المجلس الجماعي بمكناس يعجز عن مراقبة أشغال تهيئة كلفت 74 مليون درهم وأحدثت دمارا بالشوارع

المجلس الجماعي بمكناس يعجز عن مراقبة أشغال تهيئة كلفت 74 مليون درهم وأحدثت دمارا بالشوارع

مكناس: لحسن والنيعام

بسبب غياب المهندسين المتخصصين في مراقبة الأشغال العمومية، ومدى التزام الشركات المكلفة بدفاتر التحملات والمعايير المعمول بها في المجال، تعيش عدد من شوارع وطرقات مدينة مكناس ما يشبه الدمار، حيث يجد مستعملو السيارات بها صعوبات في المرور بين القنوات المفتوحة وأكوام الأتربة، في غياب علامات التشوير، ودون أي إجراءات احترازية لضمان انسياب حركة المرور، خاصة في أوقات الذروة.
وتوقعت المصادر أن تعيش المدينة انسدادا مهولا في حركة المرور بسبب هذه الأشغال التي تفتقد للمهنية بالتزامن مع التساقطات المطرية المرتقبة، والاستعدادات الجارية لاستقبال آلاف زوار «الشيخ الكامل»، والذين يحجون إلى مكناس من مختلف مناطق المغرب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة