المحامي السهلي يتراجع عن تدوينته ويهدد بجر منابر إعلامية إلى القضاء

محمد اليوبي

 

هدد المحامي سعد السهلي المنابر الإعلامية التي نشرت تدوينته، التي يصف فيها صحافية مشتكية في ملف قضية بوعشرين، بالتي «تحس بنشوة كبيرة في التشهير بجسدها»، بالمتابعة القضائية إذا لم تنشر بيان حقيقته.

وأكدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أنها ستقاضي أحد المواقع الإلكترونية «إثر ما نشره من قذف في حق وزراء في الحكومة الحالية، ممن كانوا أعضاء في الحكومة السابقة من أعضاء حزب العدالة والتنمية، بشأن مزاعم اغتصاب صحفية».

وكان المحامي السهلي، الذي ينوب عن بوعشرين ناشر «أخبار اليوم» و«اليوم 24»، المعتقل حاليا بسجن عين برجة بالدار البيضاء، قد نشر في صفحته بالفيسبوك تدوينة قال فيها: «نشرت العديد من الجرائد وخاصة الإلكترونية منها خبر تصريح صحفية عن ممارستها للدعارة من طرف وزير بحزب العدالة والتنمية، وأريد أن أضيف للخبر أن هذه الصحفية المشتكية حاولت مرارا وتكرارا من بوعشرين نشر الخبر في جريدته إلا أن هذا الأخير رفض رفضا باتا الموضوع. وهو الأمر الذي لم تتقبله المشتكية التي يظهر أنها تحس بنشوة كبيرة في التشهير بجسدها».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.