المحطة الحرارية لآسفي تمنع على العمال التصوير والاتصال بالصحافة بعد تحقيق نشرته «الأخبار»

المحطة الحرارية لآسفي تمنع على العمال التصوير والاتصال بالصحافة بعد تحقيق نشرته «الأخبار»

الـمَهْـدِي الـكَرَّاوِي

في رد فعل غريب وغير مسبوق بعد نشر «الأخبار» لتحقيق صحفي حول المحطة الحرارية لآسفي، عمم المشرفون على ورش بناء المحطة دورية تمنع على عمال الورش التقاط الصور والفيديوهات وأيضا تمنعهم من إجراء اتصالات مع وسائل الإعلام والصحافة.

وتشير دورية عممها المشرفون على ورش بناء المحطة الحرارية على سائر عمال الورش ورؤساء الفرق التقنية، إلى أن «المالك قد لاحظ أن الصور وأشرطة الفيديو التي اتخذت من الموقع قد زاد مع إبلاغ الصحافة على وجه الخصوص في حالة وقوع الحوادث»، ودعا المشرفون على بناء واستغلال المحطة الحرارية لآسفي، إلى عقد اجتماعات مستعجلة لتنبيه كل العاملين بالورش إلى ضرورة حظر ومنع التقاط الصور والاتصال بالصحافة، وجاء في التعميم المكتوب أن «أي شخص رصد أثناء التقاط الصور في الموقع سيتم استبعاده ليكون مثالا».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة