الرئيسيةمحاكمات

المحكمة تبت في ملتمس ضم ملفي مقهى «لاكريم» بمراكش

استدعاء ممثل وزارة الداخلية والوكيل القضائي بعد إدخال الدولة المغربية طرفا في القضية

مراكش: عزيز باطراح

من المقرر أن تبت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، يوم غد الثلاثاء، في ملتمس النيابة العامة القاضي بضم الملف الثاني في قضية مقهى «لاكريم»، والذي يتابع فيه ثلاثة أشخاص، ويتعلق الأمر بشقيقي وقريب المحرض الرئيسي على تنفيذ الجريمة، (ضمه) إلى الملف الأصلي والذي يتابع فيه 16 متهما، ضمنهم منفذا الاعتداء المسلح الذي كان يستهدف صاحب المقهى، قبل أن يصاب طبيب داخلي عن طريق الخطأ بواسطة 12 رصاصة على مستوى مؤخرة الرأس والجانب الأيسر من صدره، فيما أصابت رصاصتان طائشتان زميلة له وشخصا آخر بجروح متفاوتة الخطورة.
ومن المقرر أن يحضر جلسة يوم غد الثلاثاء ممثل عن وزير الداخلية والوكيل العام للمملكة، حيث تم توجيه استدعاء لهما، بعدما قررت الهيئة، في الجلسة السابقة، إدخال الدولة المغربية طرفا في الملف الأصلي للقضية، وذلك استجابة لملتمس دفاع أسرة الضحية «حمزة الشايب»، الذي علل طلبه بكون جرائم الإرهاب وعصابات المخدرات التي تخلف ضحايا أبرياء، تتحمل الدولة مسؤولية الأضرار الناجمة عنها، سواء المادية أو الجسدية، وهو ما تم تأكيده في العديد من الأحكام القضائية، كما تم إقراره من طرف محكمة النقض في العديد من القضايا المماثلة، وضمنها الحدث الإرهابي بفندق أطلس أسني، وحادث مقهى «أركانة» الإرهابي بمراكش.
إلى ذلك، سبق لدفاع أسرة الضحية «حمزة الشايب»، أن طالب بتعويض لفائدة والديه قدره مليار و100 مليون سنتيم، تؤديه الدولة المغربية مناصفة مع المتهمين بالتضامن.
ويتابع في هذا الملف 16 متهما في حالة اعتقال، وثلاثة في حالة سراح، وضمنهم «ع.هـ»، الذي قررت المحكمة تطبيق المسطرة الغيابية في حقه، بعد متابعته من قبل الوكيل العام من أجل جناية «تقديم المساعدة عمدا وعن علم بنقل أفراد عصابة إجرامية»، إضافة لجنحة «عدم التبليغ عن وقوع جريمة»، وذلك في أعقاب قيام المتهم بمرافقة صديقه المتابع في حالة اعتقال، خلال نقل عنصر أساسي في العصابة التي خططت ونفذت الجريمة، من مراكش إلى طنجة، مباشرة بعد الاعتداء، وهو ما ساعده على الفرار إلى مدينة ملقا الاسبانية.
هذا وأعادت المحكمة استدعاء المتهمين الآخرين المتابعين في حالة سراح، ويتعلق الأمر بكل من «خ.م»، المرأة الوحيدة المتهمة في الملف، والبالغة من العمر 45 سنة، وتتحدر من الدار البيضاء، وتمت متابعتها من أجل جنحة «الفساد»، إضافة إلى المتهم «ش.ق»، البالغ من العمر 31 سنة، والمتحدر من بني أنصار بالناضور، والمتابع من أجل جنحتي «عدم التبليغ واستهلاك المخدرات».
يذكر أنه سبق للنيابة العامة، خلال الجلسة السابقة، أن التمست من المحكمة ضم الملف الثاني في هذه القضية إلى الملف الأصلي، وهو الملف الذي يحمل رقم: 1765/2610/2018، وهو الملتمس الذي من المقرر أن تبت فيه الهيئة صباح غد الثلاثاء. علما أن دفاع المتهمين الثلاثة في الملف الثاني، سبق وأن طالب بمهلة من أجل الاطلاع على الملف، ويتعلق الأمر بالعضو المحوري في العصابة، «مراد التاغي»، البالغ من العمر 30 سنة، والذي تلاحقه تهم تتعلق بـ«المشاركة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والمشاركة في محاولة القتل العمد، وتقديم المساعدة عمدا وعن علم لأفراد عصابة إجرامية، والتهديد»، وذلك على خلفية اتهامه بالإشراف الميداني على الجريمة بتعليمات من شقيقه الأكبر، رضوان التاغي، بارون المخدرات الدولي، المشهور بلقب «ملك الموت»، والمشتبه في انتمائه
لعصابة هولندية تدعى «كوينت مارتها»، والتي خصصت 20 مليون أورو لمن يتجند لتصفية مالك مقهى «لاكريم» بمراكش. إلى جانب «مصطفى الفشتالي»، المشتبه في انتمائه لشبكة دولية مختصة في ترويج المخدرات الصلبة وتجارة الأسلحة.
وكشفت الأبحاث والتحقيقات التي خضع لها الموقوفون، أن الشبكة السالف ذكرها قررت تصفية مالك مقهى «لاكريم» انتقاما منه، بعدما استولى على كمية من مخدر الكوكايين الخام تقدر بحوالي 200 كيلوغرام.
ومن بين المتابعين في هذا الملف «كريم. التاغي»، البالغ من العمر 47 سنة، شقيق «مراد التاغي»، والمتابع من أجل «إنتاج وصنع وتصدير مخدر الشيرا، والمشاركة في الاتجار في المخدرات»، فيما يُتابع قريبهما «عبد الناصر التاغي»، البالغ من العمر 36 سنة، بتهم «تقديم المساعدة عمدا وعن علم لأفراد عصابة إجرامية، والمشاركة في صنع وإنتاج المخدرات، والاتجار فيها».

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق