المحكمة تقول كلمتها النهائية في قضية الدكتور “بوكيند” المتابع بالخطأ الطبي المؤدي للوفاة

 

حنان بياض

 

 

 

أنهت الغرفة الجنحية الإستئنافية لدى محكمة الإستئناف بالدار البيضاء ، فصول ملف الدكتور حسن بوكيند والطبيبين المختصين في طب التخدير ، و قضت ببراءتهم رغم الضجة الكبيرة التي رافقت الملف بعد إتهام المعنيون بالامر ، بالخطأ الطبي المؤدي للوفاة أو ما عرف بقضية “الضحية أمينة الميخاوي” التي توفيت جراء عملية لشفط الدهون.

وأوضحت تقارير إعلامية، أن جميع أطراف الدعوى حضروا طيلة أطوار الملف من بينهم الأطباء الثلاثة المتابعون وفقا للفصل 432 من القانون الجنائي، وأفراد أسرة الضحية أمينة المطالبين بالحق المدني إلى جانب دفاعهم النقيب السابق محمد زيان من هيئة الرباط.

وكانت الغرفة الجنحية لدى المحكمة الإبتدائية الزجرية بالبيضاء، قد أصدرت في شهر يناير الماضي، الأحكام في هذا الملف حيث تراوحت بين 4 شهور موقوفة التنفيذ والبراءة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.