GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

المخرج السينمائي محمود فريطس ينفي ثم يؤكد «خطبة» ابنته لأحمد منصور

المخرج السينمائي محمود فريطس ينفي ثم يؤكد «خطبة» ابنته لأحمد منصور

ظل محمود فريطس مخرج فيلم «نانسي والوحش» منذ اندلاع قضية «الزواج العرفي» الذي كان صحافي الجزيرة أحد طرفيه، ينفي نفيا قاطعا أن تكون ابنته كريمة فريطس هي الطرف الثاني في الزيجة المذكورة. وكان المخرج يجزم بأنه لم يلتق أبدا بمنصور ولم يحضر أي عقد قران، مهما كان بين الصحافي المصري وابنته. لكن فريطس تراجع عن النفي بعد أن حضر رفقة ابنته أمام الشرطة القضائية، حيث أقر بأنه استقبل منصور في بيته بمدينة سلا، بعد أن عبر هذا اﻷخير عن رغبته في الارتباط بابنته، فوافق على ذلك لأنه اعتبر أن منصور كان «صادقا» في نواياه، كما أن ابنته ارتاحت له.
وأكد فريطس أن ابنته تبلغ من العمر 29 سنة، وهي مطلقة ولها ابن، مضيفا أن منصور هو الذي ألح على توثيق «الزواج» وقدم لها صداقا قدره 50 ألف درهم، لكنه أشار في هذا السياق إلى أنه تم «تثبيت الخطبة» وليس عقد النكاح.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة