المدرب طاليب يسعى إلى تصفية تركة السلامي وبتخلى عن العماري ومصدق

المدرب طاليب يسعى إلى تصفية تركة السلامي وبتخلى عن العماري ومصدق

علاقة بالفريق الجديدي دائما، باشر المكتب المسير مفاوضات مبكرة لفسخ عقود مجموعة من لاعبيه، بتوصية من المدرب عبد الرحيم طاليب، بالموازاة مع مفاوضة الركائز الأساسية لتمديد العقود، وهمت مفاوضات الفسخ، مجموعة من الأسماء التي أشر على استقطابها المدرب السابق جمال السلامي، مما جعل طاليب يعتبرها تركة غير مرغوب فيها، حيث بات اللاعب جواد العماري أبرز المرشحين لمغادرة القلعة الدكالية، بعد أن فشل في فرض مكانته ضمن التشكيلة الرسمية، رغم التعاقد معه لسد الفراغ الذي خلفه رحيل سفيان كادوم صوب الرجاء البيضاوي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، ورحب اللاعب السابق لمولودية وجدة والاتحاد الزموري للخميسات بفكرة الرحيل وديا، خلال مجالسته لمسؤولي الفريق الجديدي، أخيرا، عقب موسم أبيض قضاه بالجديدة، بغية البحث عن فضاء أرحب من بين مجموعة من العروض التي توصل بها، كما ستهم عملية (التصفية) كذلك، الظهير الأيسر حمزة مصدق الذي استقدمه الفريق الدكالي خلال «الميركاتو» الشتوي الماضي قادما من الرجاء البيضاوي، بفعل فشله في تقديم الإضافة المرجوة بهذا المركز، مما جعل المدرب طاليب يعطي الأسبقية لسد هذا الفراغ، بالمبادرة باستخلاص عقد مبدئي من لاعب النادي القنيطري سعد الكرو، مع وجود أمين لمسن بدكة البدلاء، وهو ما يعني تلقائيا، وضع ابن النهضة السطاتية ضمن لائحة الانتقالات، وهي المفاوضات الماراطونية التي يباشرها المكتب المسير، بالموازاة مع مفاوضات تجديد العقود التي ما زالت لم تنجح في اقتناص موافقة الركائز الأساسية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *