أخبار المدنالرئيسية

المطالبة بفتح تحقيق حول تراخيص بناء غير قانونية بالقنيطرة

أشر عليها قسم التعمير خالفت الهندسة المعمارية والتصفيف للعديد من العمارات

القنيطرة: المهدي الجواهري

وجدت السلطات المحلية بالقنيطرة صعوبة في التعامل مع عدد من البنايات تحمل تراخيص تشوبها اختلالات بحي «الحريشي»، أشر عليها قسم التعمير خالفت الهندسة المعمارية والتصفيف للعديد من العمارات، أمام تنصل المسؤولين من توقيف هذه الفوضى ووقف التراخيص غير القانونية التي شوهت عمران الحي السكني.

وأكدت مصادر مسؤولة، أنه رغم تدخل عامل القنيطرة الذي أوفد لجنة وقفت على هذه التجاوزات وأعطت أوامر  بإصلاح بعض الأشغال بدعوى أن مثل هذه التراخيص مخالفة لقانون التعمير وأن التأشير كان يجب أن تصادق عليه اللجنة المحلية للتعمير، لا زال المجلس البلدي يمنح تراخيص إصلاح خرجت عن التصفيف، فيما تم تدمير شريط أخضر سبق أن دشنته الوالي السابقة لجهة الغرب زينب العدوي.

وكشفت مصادر «الأخبار»، أن السلطات المحلية لم تتدخل بالفعالية المطلوبة لحماية المنطقة الخضراء والحفاظ على جمالية المجال العمراني، أمام استهتار المجلس البلدي بالمصلحة العامة للمواطنين .

وأوضح مصدر مسؤول في حديثه إلى «الأخبار»، أن فتح تحقيق في هذا الملف سيبين مدى التجاوزات التي ارتكبها نائب رئيس بلدية القنيطرة المكلف بالتعمير علي ازبط، الذي انتقل من عدة أحزاب سياسية واستقطبه عزيز رباح إلى حزب «المصباح» بعدما كانت توجه إليه عدة اتهامات من قبل قيادات حزب العدالة والتنمية أثناء إشرافه على قسم التعمير في عهد الرئيس السابق محمد تالموست.

وزاد المتحدث نفسه أن هذه التراخيص تؤشر على تورط  المصالح التقنية المعنية، سواء تلك المحسوبة على البلدية أو العمالة، كاشفا أنه رغم علم مصالح عمالة القنيطرة بهذه الخروقات، فلا زالت التجاوزات مستمرة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق